Accessibility links

قوات الأمن الباكستانية تحاصر المسجد الأحمر وإمامه يدعو أنصاره إلى الاستسلام


دعا إمام المسجد الأحمر في إسلام أباد في باكستان عبد العزيز أنصاره المتحصنين داخل المسجد الأحمر إلى الاستسلام وإلقاء أسلحتهم وذلك بعد يوم من اعتقاله خلال محاولته الهرب من المسجد متخفيا في زي امرأة.
وقال الإمام عبد العزيز إن حوالي ألف من الطلاب المسلحين ما زالوا يتحصنون داخل المسجد غالبيتهم من النساء.

من ناحية أخرى، سمعت عدة انفجارات وإطلاق نار كثيف الخميس قرب المسجد الأحمر.

وذكر الصحافيون أن آليات مدرعة كانت متوجهة إلى المسجد، فيما أورد التلفزيون المحلي أن وحدات خاصة تمركزت حول المسجد فيما راحت مروحيات قتالية من طراز كوبرا تحلق فوقه بشكل منتظم.

وقال مسؤول في قوات الأمن طلب عدم كشف اسمه إنه جرى تبادل إطلاق نار موضحا أن الجنود اقتربوا من المسجد وتعرضوا لإطلاق نار فردوا عليه بالمثل.

وأعلن وزير الشؤون الدينية الباكستاني إعجاز الحق الخميس أن 30 مسلحا يحتجزون نساء وأطفالا دروعا بشرية في المسجد بالرغم من الدعوة التي وجهها إليهم زعيم المسجد المعتقل بالاستسلام.
وأوضح الحق أن هؤلاء المتطرفين هم عناصر الحرس الشخصي لإمام المسجد.

يذكر أن 16 شخصا قتل منذ اندلاع الاشتباكات يوم الثلاثاء الماضي بين الطلاب المتشددين في المسجد وقوات الأمن الباكستانية التي تفرض حصارا محكما حول المبنى.
XS
SM
MD
LG