Accessibility links

مجلس النواب العراقي يتسلم مشروع قانون النفط والغاز وسط عدد من التجاذبات السياسية


تسلم مجلس النواب العراقي نسخة عن مشروع قانون النفط والغاز الذي أقرته الحكومة يوم الثلاثاء الماضي لدراسته فيما أعرب قادة عراقيون من السنة والكرد والتيار الصدري وهيئة علماء المسلمين عن معارضتهم للقانون.

وقد أعلن النائب عن الائتلاف عباس البياتي عن وصول قانون النفط والغاز إلى لجان مجلس النواب اليوم الخميس مشيرا إلى احتمال عرضه للنقاش في جلسات البرلمان بعد منتصف الشهر الجاري.

وقال البياتي في تصريح لـ"راديو سوا" إنه ستتم مناقشة مشروع القانون وإعداد دراسة في شأنه ليصار إلى عرضه على مجلس النواب لإقراره بصيغته النهائية.

في المقابل، أعربت كتلة التيار الصدري الخميس عن معارضتها لمشروع قانون النفط والغاز.

وأكد النائب نصار الربيعي رئيس الكتلة الصدرية في مجلس النواب العراقي رفض كتلته مشروع القانون بصيغته الحالية، مشيرا إلى أن أخطر ما يتضمنه هو عقود المشاركة الأجنبية التي ستمس سيادة العراق على المدى القريب وستجرده من سيادته على المدى البعيد، على حد تعبيره.

وكشف الربيعي عن رغبة كتلته في إجراء تعديلات على المشروع على أن ينص على عدم جواز التعاقد مع شركات حكوماتها مشاركة في ما وصفه باحتلال العراق.

وكان العرب السنة والأكراد قد أعربوا من جانبهم عن دواعي قلق واستياء من عدم إطلاعهم على المسودة النهائية التي أجازها مجلس الوزراء.

فقد أعلنت حكومة إقليم كردستان وجبهة التوافق أمس الأربعاء عن عدم اطلاعهم على الصيغة النهائية لمشروع القانون الذي أقرته الحكومة، وحذرتا من أن يكون حصل مخالفة للصيغة الأساسية التي تم الاتفاق عليها سابقا.

ويعد قانون النفط والغاز واحدا من أكثر مشاريع القوانين إثارة للجدل على الساحة السياسية إذ يعطي المستثمرين العراقيين والأجانب الحق في إنشاء المصافي والمنشئات النفطية واستثمارها لفترة تصل إلى 50 عاما على أن تؤول ملكيتها بعد ذلك إلى الحكومة العراقية.
XS
SM
MD
LG