Accessibility links

الجيش اللبناني ينفي تهريب سعوديين من فتح الإسلام خارج لبنان


نفى متحدث باسم الجيش اللبناني الأنباء التي أفادت بتهريب ثمانية مسلحين سعوديين من فتح الإسلام خارج لبنان بمن فيهم المتحدث باسم الجماعة أبو سليم طه الذي فر من المخيم بواسطة سيارة إسعاف.

كما نفت السفارة السعودية الخبر الذي نشرته صحيفة الديار المقربة من المعارضة اللبنانية.

وقال المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي إن عدد الموقوفين من حركة فتح الإسلام يبلغ 28 شخصا.
وأشار إلى أنهم 17 لبنانيا وفلسطيني واحد وستة سوريين وأربعة سعوديين.

وبحسب سلطان أبو العينين أمين سر حركة فتح في لبنان فإن 40 سعوديا يقاتلون ضمن صفوف جماعة فتح الإسلام في لبنان.

الجيش اللبناني يواصل قصف مخيم نهر البارد

من ناحية أخرى، ضيق الجيش اللبناني اليوم الخميس الخناق على مسلحي فتح الإسلام المتواجدين في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين.

وقال سامر الليباني المسؤول في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مكالمة هاتفية من داخل المخيم إن الجيش يواصل قصف المخيم الذي دمر 80 بالمئة منه مضيفا أن مسلحي فتح الإسلام محاصرون في جزء صغير من المخيم.
وأشار إلى أن المدنيين يبحثون في المنازل المهجورة عن الغذاء والماء. كما أن العديد من خزانات المياه دمرت جراء القصف.

في المقابل، ذكر متحدث باسم الجيش حدوث تبادل لإطلاق النار بين المسلحين والجيش بالإضافة إلى استخدام المدفعية من وقت لآخر. على الصعيد الإنساني، تم إخراج ثلاثة مدنيين وهم سيدتين ورجل من داخل المخيم بسيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إلا أن مسؤولة في الجمعية الدولية للصليب الأحمر قد قالت إن فرق الإغاثة ما تزال ممنوعة من إدخال المساعدات إلى المخيم.

سوء معاملة المحتجزين من مخيم نهر البارد

على صعيد آخر، قال ناشطون في مجال حقوق الإنسان إن عشرات الفلسطينيين الذين تم احتجازهم لدى مغادرة مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شكوا من تعرضهم لسوء معاملة وتعذيب من قبل الجيش اللبناني.

ونفى الجيش اللبناني ارتكاب أي ممارسات تنم عن إساءة المعاملة، وقال إنه كان فقط يتفحص بطاقات الهوية التابعة للأشخاص الذين كانوا يغادرون المخيم للتأكد من أنهم ليسوا من مسلحي فتح الإسلام.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بمراقبة حقوق الإنسان إنها سجلت بعض الحالات معربة عن قلقها البالغ من القضية.

وقال نديم خوري أحد الناشطين في المنظمة في لبنان إن المنظمة أثارت المسألة مع الجيش بشكل مباشر وأنه بدوره نفى حدوث انتهاكات من هذا القبيل.
وأضاف خوري أن منظمة حقوق الإنسان طلبت فتح تحقيق في بعض الحالات.
XS
SM
MD
LG