Accessibility links

الصين تكشف عن دورها في دفع السودان للموافقة على قوات الدولية المشتركة


قال المبعوث الصيني الخاص إلى دارفور ليو غويجين إن المحادثات التي أجرتها حكومته مع السودان كانت العامل الرئيسي وراء موافقة الخرطوم على السماح بنشر قوات تابعة للأمم المتحدة لحفظ السلام في الإقليم.

وأضاف غويجين: "لقد استخدمنا دائما أسلوبنا في الحوار بدءا من أكبر زعيم في الصين إلى المسؤولين المعنيين في وزارة الخارجية، لاستغلال كل فرصة وكل قناة اتصال ممكنة للاستفادة منها في جميع جوانب عملنا وخصوصا مع الحكومة السودانية".

وقال غويجين إنه يتعين على الحكومات الغربية التوقف عن إبداء الشك في نوايا السودان والترحيب أكثر بالخطوات التي تم اتخاذها للمضي إلى الأمام بشأن دارفور.

وشبه الخرطوم بصبي شقي يتعين مكافأته على تحوله نحو السلوك الحسن. وقال: "يشبه الأمر حال طفل تقيمه على أنه سيء. فإذا فعل شيئا حسنا فيتعين عليك تشجيعه والثناء عليه بكلمات طيبة".

وأضاف المبعوث الصيني الخاص إلى دارفور أن محاولات زج استضافة بكين لدورة الألعاب الأولمبية بأمور سياسية وربطها بالوضع في دارفور يعود للجهل بجهود الصين في إيجاد تسوية لذلك الوضع أو لأشخاص ما زالوا يفكرون بإيديولوجية الحرب الباردة، على حد تعبيره.

يذكر أن الصين رفضت فرض عقوبات على السودان رغم الاتهامات القائلة بأن الخرطوم تدعم الميليشيات المسؤولة عن ارتكاب أعمال قتل جماعية في دارفور تصفها واشنطن بأنها عمليات إبادة.
XS
SM
MD
LG