Accessibility links

بوتفليقه يدعو إلى عدم التهاون في محاربة الإسلاميين الرافضين تسليم أسلحتهم


دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى عدم التهاون في مكافحة الإسلاميين الرافضين تسليم أسلحتهم في إطار المصالحة الوطنية.

وأضاف في كلمة في وزارة الدفاع بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والأربعين لاستقلال الجزائر في يوليو تموز عام 1962 ، أنه ينبغي الاستمرار بلا هوادة في مكافحة الحملات الإجرامية والإرهابية وكل الذين يرفضون نداء الأمة المتسامحة.

وتقضي سياسة المصالحة الوطنية التي ووفق عليها في استفتاء شعبي في سبتمبر أيلول عام 2005، العفو عن الإسلاميين المسلحين الذين لم يرتكبوا جرائم قتل، مقابل استسلامهم.

وقد أدت هذه السياسة إلى الإفراج عن ألفي معتقل أدينوا بأعمال إرهابية واستسلام نحو 300 إسلامي مسلح.
XS
SM
MD
LG