Accessibility links

عباس يصدر مرسوما رئاسيا يحدد موعد بدء الدورة الثانية للمجلس التشريعي الفلسطيني


أصدر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مرسوما في رام الخميس حدد فيه الحادي عشر من الشهر الحالي موعدا للدورة الثانية للمجلس التشريعي الفلسطيني.

ولكن من غير المرجح أن يكون لهذا المرسوم أثر فعلي في ظل الأزمة الراهنة بين حركتي فتح وحماس.

" إذا لم يلتئم المجلس التشريعي بموجب المرسوم الذي أصدره عباس، فإن بإمكان رئيس السلطة أن يستخدم سلطاته "

ويضم المجلس التشريعي 132 نائبا ، من بينهم 74 من حماس ، و45 من فتح ، ولكي يكتمل النصاب القانوني فانه ينبغي أن يحضر الجلسة 67 نائبا، ولكن إسرائيل تعتقل 39 من نوابها بمن فيهم رئيس المجلس عزيز الدويك ، كما أن من غير المحتمل أن تشارك حماس في مثل هذه الجلسة كي لا تفسح المجال أمام فتح لانتخاب رئيس للمجلس من صفوفها ، أو لإجازة قوانين لا تصب في مصلحتها.

هذا وقد وصرح رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد في مؤتمر صحفي الخميس بأنه إذا لم يلتئم المجلس التشريعي بموجب المرسوم الذي أصدره عباس، فإن بإمكان رئيس السلطة أن يستخدم سلطاته التي تنص عليها المادة 43 من الدستور.

وتعطي هذه المادة لعباس صلاحية إصدار قرارات ومراسيم تتمتع بقوة القانون وذلك في الحالات الاستثنائية وفي حالة عدم انعقاد المجلس التشريعي.

XS
SM
MD
LG