Accessibility links

مسؤول المسجد الأحمر يعلن رفضه الاستسلام للقوات الباكستانية


أعلن رجل الدين الباكستاني عبد الرشيد غازي المسؤول عن المسجد الأحمر الذي تحاصره عناصر الأمن منذ ثلاثة أيام أنه يفضل الموت على الاستسلام.

ويعد ذلك الإعلان تراجعا عن عرض مشروط بتسليم نفسه للسلطات الباكستانية.

وكانت اشتباكات جديدة قد اندلعت بين وحدات من القوات الباكستانية ومسلحين يتحصنون داخل المسجد الأحمر في إسلام آباد الخميس بعد أن رفضت الحكومة شرطا لاستسلام رجل الدين عبد الرشيد غازي المتهم باتخاذ عدد من النساء والأطفال دروعا بشرية له.

ويطالب رجلُ الدين بالاستسلام مقابل السماح له بالبقاء في المسجد إلى جانب والدته المريضة، غير أن السلطات الباكستانية تقول إنه ينبغي عليه أن يستسلم مع أتباعه البالغ عددهم نحو ألف شخص وأن يسلموا أسلحتهم، وذلك بعد ثلاثة أيام من الاشتباكات التي أسفرت عن مقتل 19 شخصا على الأقل.

هذا، وتطوق آليات مدرعة من الجيش الباكستاني ذلك المسجد الذي يضم طلبة وطالبات موالين لحركة طالبان فيما تحلق فوقه مروحيات عسكرية.
XS
SM
MD
LG