Accessibility links

استهداف طائرة مشرف بقذيفة مضادة للطائرات بعد دقائق من إقلاعها


قال مسؤولون في أجهزة المخابرات الباكستانية إن مسلحين أطلقوا قذيفة يدوية الصنع مضادة للطائرات على طائرة الرئيس الباكستاني برفيز مشرف بعد دقائق من إقلاعها من قاعدة عسكرية في مدينة روالبيندي اليوم الجمعة، لكنهم أضافوا أن القذيفة لم تصب الطائرة.

وأكد مسؤولون في أجهزة الاستخبارات تولوا التحقيق في الحادث أن الطائرة الرئاسية كانت مستهدفة.

وقال مسؤولون في الأجهزة الأمنية رفضوا كشف هوياتهم إن إطلاق النار حصل بعد دقائق من إقلاع الطائرة من قاعدة عسكرية في روالبندي القريبة من العاصمة إسلام أباد.

وأوضح مسؤول أمني أن العيارات النارية أطلقت من منزل استأجره زوجان قبل بضعة أيام، وأنه تم اعتقال مشتبه به في ضلوعه في العملية وضبط سلاح رشاش استخدم كسلاح مضاد للطائرات على سطح المنزل في روالبيندي.

وأضاف المسؤول أن هذا السلاح يشبه الأسلحة التي يستخدمها عناصر طالبان في أفغانستان، لكن مداه لم يكن كافيا لبلوغ الطائرة.
وعثر على السلاح على منصبة خشبية يدوية الصنع موضوعة على سطح المنزل.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن المتحدث باسم الجيش الجنرال وحيد إرشاد نفيه أن يكون إطلاق النار استهدف الطائرة، مشيرا إلى أن هذا الأمر غير مرتبط بمشرف.

إلا أن مصادر أخرى أشارت إلى إمكان ارتباط الحادث بأعمال العنف التي يشهدها المسجد الأحمر في إسلام أباد الذي تحاصره القوات الباكستانية منذ ثلاثة أيام بعدما تحصن فيه طلاب إسلاميون.
XS
SM
MD
LG