Accessibility links

التحقيقات تقترب من تفكيك الخلية المسؤولة عن اعتداءات بريطانيا


قال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون إن التحقيقات جارية على قدم وساق في كل من بريطانيا وأستراليا حول الخلية المسؤولة عن محاولات الهجوم الفاشلة في لندن وغلاسكو.
ويعتقد المحققون أنهم أوشكوا على تفكيك كامل الخلية المسؤولة عن هذه الاعتداءات.

وأضاف براون أنه أجرى محادثات هاتفية مع نظيره الأسترالي جون هوارد بشأن التحقيقات.
وأعرب بروان عن ارتياحه للطريقة التي تجري بها التحقيقات بشأن الهجمات الفاشلة في لندن.

وكانت السلطات الأسترالية قد اعتقلت طبيبا هنديا الاثنين الماضي وحققت مع عدد من الأشخاص بشأن المخطط الإرهابي في بريطانيا.

وتأتي تصريحات براون اليوم الجمعة عشية الذكرى السنوية الثانية لهجمات قطارات الأنفاق في لندن والتي أودت بحياة 52 شخصا وإصابة عشرات آخرين.

وعلى صعيد متصل، تجري الحكومة البريطانية مراجعة شاملة لنظام تعيين الأطباء القادمين إلى بريطانيا من الخارج، وذلك على خلفية محاولات الهجوم الفاشلة الأخيرة التي أظهرت تورط عدد من الأطباء الأجانب.

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة Times of India أن الهندي كفيل أحمد الذي اعتقل بتهمة قيادة السيارة التي صدمت مدخل مطار غلاسكو قال لزوجته إنه يعمل على مشروع سري كبير جدا.

وأضافت الصحيفة أن آخر اتصال هاتفي أجراه أحمد مع عائلته كان في 30 من يونيو/حزيران يوم اعتداء غلاسكو وطلب من أسرته الصلاة لأجله.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تكشفها أن أحمد مهندس وليس طبيبا كما أعلن سابقا، ويحمل شهادة دكتوراه في هندسة الطيران من بريطانيا.
وأكدت الصحيفة نقلا عن مصادر عائلية أن أحمد هو الشقيق الأكبر لسبيل أحمد، الطبيب الموقوف أيضا احتياطيا في إطار التحقيق نفسه.
XS
SM
MD
LG