Accessibility links

قوات التحالف تكثف وجودها على حدود العراق الشرقية لوقف تدفق الأسلحة إليه من إيران


قالت القوات المتعددة الجنسيات في العراق إنها بدأت في إتخاذ إجراءات إضافية في محافظة واسط لمنع تدفق أسلحة وعناصر ميليشيات من إيران.

وتجري الاستعدادات في الوقت الراهن في قاعدة معسكر دلتا الحصينة في واسط لنشر لواء من قوات جورجيا يضم ألفي جندي عند نقاط على الحدود الإيرانية العراقية.
وستنتشر قوات جورجيا في الخطوط الخلفية عند ست نقاط جديدة للتفتيش في حين أوكلت مسؤولية أمن الحدود إلى قوات حرس الحدود العراقية.

ويساور الميجور جنرال ريك لينش في معسكر دلتا قلق متزايد مما وصفها بالأسلحة الآتية من إيران، حيث قال في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية إنه فقد في الأشهر الأربعة الماضية تسعة من جنوده في تفجيرات بالعبوات الخارقة للدروع التي ذكر أنها مصنوعة في إيران.
يذكر أن هذه العبوات تطلق قطعا بحجم قبضة اليد من معادن منصهرة تستطيع اختراق درع أية عربة عسكرية تقريبا، وغالبا ما تلحق اضرارا كبيرة.
وزعم القادة الأميركيون أن المئات من جنود التحالف لقوا مصارعهم منذ مايو/ آيار 2004 نتيجة هجمات بتلك العبوات الناسفة، وهي تهمة تدأب إيران على نفيها.
واتهم الناطق العسكري الأميركي الميجور جنرال كيفن برغنر الحرس الثوري الإيراني بدعم هجوم مسلح في كربلاء في يناير/كانون الثاني الماضي أدى إلى مقتل خمسة جنود أميركيين.
واتهم برغنر إيران أيضا باستخدام ميليشيا حزب الله اللبنانية لتدريب وحدات عراقية خاصة لمحاربة القوات متعددة الجنسيات في العراق. وقال الكولونيل مارك مولر المسؤول عن تدريب حرس الحدود العراقيين في معسكر دلتا إن القوات متعددة الجنسيات احتجزت على الاقل 100 شاب ايراني في السنة الماضية كانوا عبروا الحدود الى العراق بطريقة غير مشروعة.
XS
SM
MD
LG