Accessibility links

جنرال لينش يحذر من إنسحاب أميركي مبكر من العراق


قال الميجور جنرال ريك لينش قائد القوات الأميركية جنوب بغداد وصولا إلى منطقة ما يعرف بـ "مثلث الموت" إن الضغط السياسي لانسحاب مبكر للقوات الأميركية من العراق سوف يؤدي إلى إثارة بلبلة، في وقت كثفت تلك القوات عملياتها على المتمردين.

وأضاف لينش أن الزيادة الأخيرة في عدد القوات الأميركية مكنتها من تمشيط 70 في المائة من مناطق جنوبي بغداد من المتمردين، موضحا بقوله:

"وفرت لنا تلك الزيادة في القوات القدرة التي سمحت لنا بنقل المعركة إلى العدو. والعدو لا يستجيب إلا للقوة، ونحن نملك تلك القوة الآن. فإذا فقدناها فإننا سنخسر تلك القدرة، في وقت تفتقد القوات العراقية للقدرة على القيام بتلك المهمة."

وقال الجنرال لينش إنه في غياب تلك القوات فان المتمردين سيستعيدون ما خسروه ويبدأون في شن مزيد من الهجمات في بغداد بزرع قنابل بمحاذاة الطرق وتصعيد أعمال العنف.

وكان السناتور الجمهوري بيت دومينيشي من ولاية نيو مكسيكو قد إنضم الخميس إلى قائمة المعارضين لسياسة الرئيس بوش في العراق، وذلك قبل أيام من نقاش في الكونغرس الذي يهيمن عليه الديموقراطيون حول الوضع في العراق.

وقد علق الجنرال لينش على ذلك بقوله:

" لا أشعر بالقلق إزاء العد التنازلي السياسي، وإنما أصب تركيزي على قتل العدو أو أسره في أرض المعركة، وأركز على مساعدة الشعب العراقي في توفير شكل ما من الوجود الأمني المستمر".

يذكر أن السناتورالجمهوري دومينيشي هو ثالث عضو جمهوري بارز في مجلس الشيوخ يعلن معارضته لسياسة الرئيس بوش في العراق خلال أيام، وكان زميله السناتور ريتشارد لوغار قد قال أخيرا إن من غير المرجح أن تكون للزيادة الأخيرة في عدد القوات الاميركية فائدة تذكر، أما زميلهما السناتور جورج فوينوفيتش، فطالب بسحب القوات الأميركية من العراق.

XS
SM
MD
LG