Accessibility links

البيت الأبيض يقلل من أهمية تصاعد أصوات الجمهوريين المطالبين بالإنسحاب من العراق


قلل البيت الأبيض الجمعة من أهمية المعارضة المتزايدة في أوساط المشرعين الجمهوريين في الكونغرس لاستراتيجية الرئيس بوش في العراق.

ونفى المتحدث باسم الأبيض توني فراتو أن يمثل إعلان السناتور الجمهوري بيت دومينيشي الخميس معارضته لزيادة القوات الأميركية في العراق، في أعقاب إتخاذ أعضاء جمهوريين آخرين في الكونغرس موقفا مماثلا، نفى أن يمثل انحسارا في التأييد للرئيس بوش.

وقال فراتو إن ما يحدث هو مناقشة مدروسة حول كيفية التحرك قدما، وأضاف أن ما سيفعله الرئيس بوش هو الاستمرار في التحدث إلى اولئك الأعضاء والعمل معا من أجل إيجاد سبل لاحراز تقدم.

وكان السناتور دومينيشي الذي أمضى في الكونغرس أكثر من ثلاثة عقود ويسعى إلى إعادة انتخابه عضوا في مجلس الشيوخ لفترة أخرى العام المقبل ثالث عضو جمهوري في المجلس الذي ينتقد في غضون عشرة أيام استراتيجية الرئيس بوش في العراق.

وقال في مؤتمر صحافي في ولاية نيومكسيكو إنه ليس على إستعداد للاستمرار بالموافقة على الاستراتيجية الحالية، محمّلا الحكومة العراقية مسؤولية عدم إحراز تقدم كاف يبرر التضحيات التي تقدمها القوات الأميركية في العراق، على حد تعبيره.

غير أن المتحدث باسم الابيض قال إنه ما زال من المبكر جدا إجراء تقييم نهائي لنتيجة زيادة عدد القوات، وأضاف فراتو أن البيت الأبيض ليس في وضع يسمح له بالقول إن الزيادة في عدد القوات تحقق نجاحا، كما أنه ليس هناك أحد في وضع يسمح له هو الآخر بالقول إن الزيادة لا تحقق أي نجاح.


XS
SM
MD
LG