Accessibility links

ايفانوف يتهم واشنطن بالسعي لاقامة جدار برلين جديد ودفع روسيا لمواجهة مع اوروبا


اتهم سيرغي ايفانوف النائب الاول لرئيس الوزراء الروسي سيرغي لافروف الاحد الولايات المتحدة بالسعي الى اقامة "جدار برلين جديد" بسبب خططها لنشر عناصر الدرع المضادة للصواريخ في اوروبا. وقال ايفانوف في مقابلة بثها تلفزيون روسيا العام ان الولايات المتحدة تحاول دفع روسيا الى مواجهة مع اوروبا لايجاد خط فاصل جديد، لاقامة جدار برلين جديد. واضاف إن من الواضح ان مواصلة خططها وتطبيقها من خلال نشر صواريخ في بولندا ونظام رادار في الجمهورية التشيكية ستشكل بالتأكيد تهديدا واضحا لروسيا. وفي الاشهر الاخيرة، ساهم المشروع الاميركي لنشر الدرع المضادة للصواريخ في تدهور العلاقات التي يسودها توتر بين الولايات المتحدة وروسيا. وتقول واشنطن بان هذا المشروع يرمي الى الرد على تهديدات محتملة من دول مثل ايران او كوريا الشمالية. وترفض موسكو بشدة هذا المشروع وتعتبره تهديدا مباشرا لامنها واقترحت بديلا نظاما مشتركا مضادا للصواريخ تشارك فيه الولايات المتحدة والحلف الاطلسي. وفي موازاة ذلك هددت روسيا في حال عدم القبول بالخطة البديلة بنشر صواريخ على حدود الاتحاد الاوروبي. وقال ايفانوف في المقابلة ان روسيا تقترح ايجاد نظام موحد مضاد للصواريخ بحلول العام 2020 مع مساواة جميع الاطراف المشاركة في مراقبته. وقال ان روسيا والولايات المتحدة ستجريان محادثات حول المنظومة الدفاعية المضادة للصواريخ في سبتمبر/ايلول او اكتوبر/تشرين الاول يشارك فيها وزيرا دفاع البلدين ووزيرة الخارجية الاميركية كوندوليسا رايس ونظيرها الروسي سيرغي لافروف.
XS
SM
MD
LG