Accessibility links

قائد عسكري أميركي يقول إن عملية تطهير ديالى من المسلحين ستسغرق ثلاثة أشهر


قال الجنرال ريك لينش قائد القوات الأميركية في منطقة وسط العراق إن قواته بحاجة لثلاثة أشهر لتطهير محافظة ديالى من العناصر المسلحة.

وأضاف الجنرال لينش في لقاء مع شبكة CNN الإخبارية الأميركية بثته صباح الأحد:
"سيتطلب الأمر أشهر تموز وآب وأيلول لتطهير المنطقة من المسلحين المتحصنين في ملاذاتهم الآمنة، أما عمليات ما بعد التطهير وإعادة الأمن والاستقرار بشكل كلي إلى المنطقة فستتطلب وقتا طويلا".

وعن اتهامات القادة السياسيين ومنهم أعضاء كبار في الحزب الجمهوري بعدم إعطاء الخطة الحالية ثمارا إيجابية ملموسة، قال الجنرال لينش إن الأمر يتطلب المزيد من الصبر:
"كل شيء يتطلب وقتا لإنجازه، ولم تصل القوات الإضافية إلا قبل ثلاثة أسابيع، وقد قتلنا حتى الآن 50 مسلحا واعتقلنا أكثر من 200 وعثرنا على 50 مخبأ للأسلحة، ولا يوجد شيء يحدث بين ليلة وضحاها، كل شيء يتطلب الوقت الكافي لإنجازه".

وأكد الجنرال لينش أنه لا يشك بوجود دعم إيراني للمسلحين في محافظة ديالى، وقال:
"لا أعرف من هي الجهة الإيرانية التي تقف بالضبط وراء دعم المسحين، ولكني واثق من أن إيران تتسبب بالكثير من المتاعب في ميدان المعركة، ويوم أمس فقط عثرنا على مخبأ للأسلحة حيث وجدنا معدات إيرانية حديثة، منها 12 صاروخا والعديد من القنابل اليدوية".

XS
SM
MD
LG