Accessibility links

مسؤولون أميركيون يستبعدون تمكن الحكومة العراقية من إجراء الإصلاحات المطلوبة


نقلت صحيفة واشنطن بوست في مقال لها الأحد عن مسؤولين في الإدارة الأميركية قولهم إن الحكومة العراقية فشلت في تحقيق أي من الأهداف السياسية والأمنية التي وضعها الرئيس بوش في الاستراتيجية التي أعلن عنها مطلع السنة الجارية.

وأشار هؤلاء المسؤولون الذين لم تكشف الصحيفة عن أسمائهم إلى أنهم يقومون بوضع تقرير مؤقت حول العراق لتقديمه الأسبوع القادم إلى الكونغرس بغية حثه على استمرار دعمه للحرب.

وكشفت الصحيفة عن أن التقرير الذي من المقرر أن يقدمه قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفد بيتريوس إلى الكونغرس سيسلط الضوء على انقلاب عشائر الأنبار على القاعدة وانخفاض أعمال القتل الطائفي في شهر يونيو/حزيران، والطريقة الموحدة التي تعامل بها القادة العراقيون بعد تفجير سامراء الأخير.

غير أن تقرير واشنطن بوست استدرك قائلاً إن كل هذا الإنجاز لا يرقى إلى الالتزامات التي حددها الرئيس بوش على الحكومة العراقية، وهو يرسل عشرات الآلاف من الجنود إلى العراق.

ولفت تقرير الصحيفة إلى أن هذه الالتزامات تنص على أن تفرض حكومة المالكي سيطرتها الآنية على مختلف المحافظات العراقية بحلول أكتوبر/ تشرين الثاني، وعلى تمرير قانون تقاسم الثروات، فضلاً عن إجراء انتخابات المحافظات هذه السنة.

وقال تقرير واشنطن بوست إن مسؤولي الإدارة الأميركية يدركون أن من غير الممكن بحلول شهر سبتمبر / أيلول تحقيقَ هدف إستراتيجية بوش في العراق المتمثل بخلق متنفس للمصالحة الوطنية في البلاد عبر زيادة عديد القوات الأميركية.

وكشف تقرير واشنطن بوست أن مسؤولين بارزين من بينهم وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس بدوا مرنين أمام خيار سحب مبكر للقوات الأميركية في العراق، لافتا إلى أن الرئيس بوش لا يملك قرارات بشأن المستجدات الجديدة المحتملة.

XS
SM
MD
LG