Accessibility links

زاهي حواس أول عالم آثار مصري يحصل على وسام فرنسي رفيع


قلد السفير الفرنسي في القاهرة فيليب كوست مساء الاحد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري زاهي حواس وسام الجمهورية الفرنسية برتبة ضابط في الفنون والأدب.

وهذه هي المرة الأولى التي تمنح فيها فرنسا وساما بهذا المستوى لعالم آثار مصري رغم حصول الكثير من المصريين على مثل هذا الوسام في مجالات أخرى مثل المخرج الشهير يوسف شاهين وأستاذة الأدب الفرنسي ومديرة مركز الهناجر المسرحي هدى وصفي.

وحضر حفل تقليد حواس الوسام العديد من الشخصيات الفنية والثقافية ومسؤولون في المجلس الأعلى للآثار إلى جانب حشد من الفرنسيين العاملين في بعثات التنقيب عن الآثار في مصر والمؤسسات الثقافية الفرنسية في القاهرة.

وكشف كوست عن أن منح حواس هذا الوسام جاء بعد جهده في تحقيق عدد من الاكتشافات الأثرية الهامة مثل مقابر العمال قرب أهرامات الجيزة ووادي المومياوات الذهبية وأخيرا الكشف عن حقيقة مومياء الملكة المصرية حتشبسوت.

يذكر أن حواس ساهم ببناء المتاحف وإعادة تأهيل المناطق الأثرية في مصر وتدريب العاملين في قطاع الآثار وأشراف على بناء العديد من المتاحف الأثرية والمخازن الحديثة الخاصة بتخزين الآثار بالإضافة لدعمه لإقامة معارض في الخارج للآثار المصرية.

خلال هذا الاحتفال، أكد زاهي حواس على أهمية العلاقات الثقافية المصرية الفرنسية على المستويين الثقافي والأثري الذي أصبح أكثر ازدهارا خصوصا في السنوات الخمس الأخيرة.

وأشار إلى أن المجلس الأعلى للآثار يعمل مع الحكومة الفرنسية لتنفيذ واحد من أكبر متاحف الآثار تحت مياه البحر في مدينة الإسكندرية الذي سيتم الانتهاء من دراسات الجدوى له في شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل.

يذكر أنه تم اختيار حواس في استطلاع للرأي أجرته مجلة Time الأميركية من بين أهم 100 شخصية مؤثرة على مستوى العالم.

XS
SM
MD
LG