Accessibility links

موسى يصف محادثاته في دمشق حول الأزمات العربية بأنها كانت في غاية الأهمية


وصف الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى محادثاته مع المسؤولين السوريين بأنها كانت في غاية الأهمية حيث تطرقت إلى كل النقاط الحساسة وبشكل خاص على الساحتين اللبنانية والفلسطينية إضافة إلى الموضوع العراقي، ووصف الموقف في هذه المرحلة بأنه خطير.

وقال موسى إن اتصالاته وزياراته العربية تتركز حول أمور وهموم عربية في وقت يقتضي من الجميع التلاحم والتضامن والتشاور حول ما يمكن فعله لحل مختلف القضايا العربية.

وبعد لقائه الرئيس السوري بشار الأسد، قالت وكالة الأنباء السورية سانا إن دمشق جددت دعمها لمهمة الأمين العام للجامعة العربية في لبنان والهادفة إلى تحقيق التوافق بين الأطراف اللبنانية لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وكان موسى قد وصل إلى دمشق يوم الإثنين قادما من الرياض حيث بحث مع العاهل السعودي الملك عبد الله الأزمة في لبنان والانتخابات الرئاسية المقبلة والتي تهدد بزيادة التوتر هناك.

ويشكك الرئيس اللبناني اميل لحود والمعارضة التي يتزعمها حزب الله في شرعية الحكومة التي تقودها الأكثرية النيابية المدعومة من الغرب.

ولم تتمكن الأغلبية التي يترأسها نجل رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري والمعارضة حتى الآن من التوصل إلى اتفاق على رئيس للجمهورية يحل محل لحود الذي تنتهي ولايته في 24 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

جعجع يتهم سوريا

على صعيد العلاقات السورية اللبنانية، قال سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية إن سوريا تقف وراء الحملة التي يتعرّض لها رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وقال في مؤتمر صحفي عقده الإثنين:
"لماذا كل هذا الهجوم على السنيورة؟ لأن سوريا تعتبر ان خط الدفاع الأول الذي تقصده هو السنيورة. وللأسف بعضنا يساعد الجلادين حتى يكسروا الصخرة الان اللي واقفه بوجهم ويرجعوا يدخلوا إلى لبنان. هناك اوقات كثيرة لا يعرف البعض انفسهم ما الذي يفعلونه دون وعي".

XS
SM
MD
LG