Accessibility links

زيباري يحذر من أن يؤدي الانسحاب الأميركي إلى انهيار الحكومة


حذر وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري الإثنين من مخاطر الخروج العاجل للقوات الأميركية من البلاد، الأمر الذي قال إنه قد يؤدي إلى تقسيم العراق واندلاع حروب إقليمية وإنهيار للحكومة، متوقعا أن يكون الصيف الحالي ساخنا، حسب قوله.

وقال زيباري في مؤتمر صحافي عقده ببغداد إن هناك ضغوطا هائلة تمارس على الإدارة الأميركية من الكونغرس، مرجحاً أنها ستزداد أكثر فأكثر، مشيراً إلى أن العديد من الأميركيين ينتظرون تقرير قائد قوات التحالف الجنرال ديفد بتريوس والسفير الأميركي رايان كروكر في سبتمبر/أيلول والذي سيكون محطة في تقييم الأوضاع.

" تقرير بتريوس-كروكر سيكون محطة في تقييم أوضاع العراق "

وشدد زيباري على أن التقرير يجب أن يكون مصحوبا بتحقيق تقدم في إقرار مشاريع القوانين ولاسيما في ما يخص المصالحة الوطنية وإعادة النظر في الدستور وفي قانون اجتثاث البعث.
ورأى الوزير زيباري أنَّ عمل الحكومة لم يتأثر بغياب وزراء جبهة التوافق:

XS
SM
MD
LG