Accessibility links

السلطات الموريتانية تسيطر على تمرد في السجن المركزي وتنفي سقوط ضحايا


أعلنت السلطات الموريتانية الإثنين سيطرتها على السجن المركزي الجديد بعد اندلاع اشتباكات بين حراس الأمن وسجناء، نافية في الوقت نفسه صحة الأنباء التي أشارت إلى مقتل اثنين من السجناء البالغ عددهم 600 سجين.

ونقلت وكالة الأخبار الموريتانية عن مصادر في الحرس الوطني قولها إن الحرس استخدم غازات مسيلة للدموع للسيطرة على السجناء الذين حاولوا استغلال الموقف للفرار من السجن.

غير أن الوكالة أشارت إلى أن حراس السجن منعوا مراسلها من الالتقاء بالسجناء أو التقاط صور لهم لأسباب أمنية كما منعوا المحامين والأهالي من زيارتهم.

وكانت التقارير الأولية قد أشارت إلى أن حالات اختناق شديدة سجلت داخل المركز وأن السجناء عبثوا بمحتويات السجن وحطموا الأبواب الداخلية والمكاتب وأشعلوا النار في بعض الغرف.

وذكرت الوكالة أن مئات السجناء كانوا قد دخلوا في عصيان الإثنين بعدما حرموا من الأكل والشرب طيلة يومين من قبل إدارة السجون الموريتانية التي حملها الأهالي مسؤولية الأحداث، على حد قولها.
XS
SM
MD
LG