Accessibility links

السنيد: الكتلة الرباعية الجديدة لا تعني تفكك الإئتلاف وعمار الحكيم سينوب عن والده


أكد حسن السنيد النائب عن الإئتلاف العراقي الموحد أن الأسبوع المقبل سيشهد الإعلان عن التجمع الرباعي، أو الكتلة الدستورية حسب تسميته.

وقال السنيد في حديث مع "راديو سوا" إن ما سماها بالكتلة الدستورية وليس كتلة المعتدلين كما يحلو للبعض تسميتها، أصبحت جاهزة للإعلان عن وجودها.

وأضاف السنيد أن عمار الحكيم الذي تم انتخابه نائبا لرئيس المجلس الأعلى الإسلامي، هو الذي سيقوم بالتوقيع نيابة عن والده عبد العزيز الحكيم، على ميثاق هذه الكتلة مع باقي رؤساء الأحزاب الثلاثة الأخرى.

وأشار السنيد إلى أن الإعلان عن التجمع الدستوري لا يعني إنشقاق الأحزاب المنضوية فيه عن كتلها البرلمانية، بل ستكون هناك مقاربات ورؤى لبعض الأعضاء في هذه الكتل، وهذا لا يعني تفككا للإئتلاف العراقي الموحد أو لكتلة التحالف الكردستاني، على حد قوله.

واختتم السنيد لقائه مع "راديو سوا" بالقول إن المشاورات ما زالت جارية لإقناع الحزب الإسلامي العراقي بالإنضمام إلى التجمع الرباعي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG