Accessibility links

البيت الأبيض ينفي وجود خطة لانسحاب القوات الأميركية من العراق


نفى البيت الأبيض أن الرئيس بوش يناقش مع مساعديه برنامجاً لانسحاب القوات الأميركية من العراق. وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن من المبكر تقييمَ نتائج زيادة عدد القوات الأميركية في العراق.

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو أن الحكومة تنفذ ما قرره الكونغرس في مشروع قانون أصدره قبل شهرين وطلب فيه تنفيذ إستراتيجية تعزيز القوات في العراق وتقديم تقارير مرحلية له عن العملية في يوليو/ تموز وسبتمبر/أيلول. وأضاف:

"ما سترونه الأسبوع المقبل هو مجموعة من التقارير عن عدد من المعالم التي حددها الكونغرس وحددتها هذه الحكومة أيضا لتتمكن من تقييم الأوضاع ومدى تطورها والى أين وصلت."

وتوقع سنو أن يكون بعض تلك التقارير إيجابياً وبعضها الآخر غير مُرْض ٍ قائلاً انها ستعطي فكرة واضحة عن المرحلة الأولى من رفع وتيرة العمليات العسكرية في العراق لإحلال الاستقرار في العاصمة بغداد، وقال:

"يحدد القسم الأول كيف تعاملنا مع الأهداف الموضوعة، وما مدى التقدم الذي احرزناه نحو الوصول إليها إضافة إلى انه سيكون بمقدور القادة الميدانيين تقييم ما فعلوه واقتراح خطوات للمرحلة المقبلة."

من جهة اخرى أعلنت وزارة الدفاع الأميركية ان من المبكـّر تقييمَ نتائج زيادة عدد القوات الأميركية في العراق.

ومن المتوقع ان يرفع البنتاغون إلى الكونغرس الاثنين المقبل تقريرا تمهيديا عن الوضع في العراق. لكنّ المتحدث باسم الوزارة براين ويتمان حذر من ان التقرير سيكون مقتضبا ويتناول جهود عملية إعادة الانتشار في بدايتها.

وأعرب ويتمان عن اعتقاده انه لا يمكن بلوغ كل الأهداف التي حددت للحكومة العراقية منذ بداية عملية التعزيز الأميركية في العراق في غضون أشهر قليلة.

وقد حدد الكونغرس 18 هدفا تحققها الحكومة العراقية في مقابل رصد تمويل العمليات العسكرية في العراق حتى آخر شهر سبتمبر.

وتخضع حكومة بوش لضغوط البرلمانيين بمن فيهم بعض الجمهوريين الذين يطالبون بتحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من العراق.
XS
SM
MD
LG