Accessibility links

جماعة سنية مسلحة تستنكر تفجير آميرلي وتدعو للكشف عن منفذيه


استنكرت جماعة مسلحة تطلق على نفسها "جبهة الجهاد والإصلاح" الإعتداء الذي أوقع مئات الضحايا في قرية آميرلي السبت الماضي.

وجاء في بيان للجماعة المسلحة نشرته الاثنين على موقعها الالكتروني أن ما حدث مُخالف لتعاليم القرآن التي تـُحرم قتل المسلمين الآمنين.

يذكر أن جبهة الجهاد والإصلاح التي تتألف من جماعتين سُنيتين مهمتين يُعتقد أن لها صلات بالبعثيين الموالين للنظام السابق، وقد تشكلت في شهر مايو/ أيار الماضي لمواجهة جماعة ما يسمى بـ "دولة العراق الإسلامية" المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وكان الجيش الإسلامي في العراق وهو أحد مكونات جبهة الجهاد والإصلاح، قد خاض معارك فعلية مع عناصر القاعدة في بعض أحياء بغداد في شهر يونيو/ حزيران الماضي.

ودعا البيان ما وصفها بـ "الفصائل الجهادية" إلى إعلان براءتها من هذه الأفعال الإجرامية، وإدانتها والكشف عن الجماعات التي تقف وراءها.


XS
SM
MD
LG