Accessibility links

حكومة الطوارئ الفلسطينية تشكل لجنة لرصد ما تصفه بجرائم ارتكبتها حماس في غزة


أعلن وزير الإعلام الفلسطيني رياض المالكي أن حكومة الطوارئ الفلسطينية شكلت لجنة لرصد ما قال إنها جرائم ارتكبتها حركة حماس في قطاع غزة استهدفت بشكل خاص أعضاء حركة فتح وعناصر أجهزة الأمن الفلسطينية الموالية للرئيس محمود عباس.

وقال المالكي عقب اجتماع حكومة الطوارئ في رام الله إن مجلس الوزراء اقر مشروعا تقدمت به وزارة العدل بتشكيل لجنة للتوثيق للجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها ميلشيات حماس أثناء تنفيذها الانقلاب على الشرعية في قطاع غزة الشهر الماضي، على حد قوله.

وأشار المالكي إلى أن اللجنة ستتكون من ممثلين عن وزارة العدل ومجلس القضاء الأعلى والمجلس التشريعي والمؤسسات العامة والمجتمع المدني.

وقال المالكي أيضا إن اجتماع رئيس الوزراء سلام فياض بوزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الأحد، ركز على احتياجات الحكومة الفلسطينية لنجاح برنامجها الأمني.

وأضاف المالكي أن الاجتماع كان ايجابيا، لكنه أشار إلى عدم حصول فياض على ضمانات إسرائيلية ملموسة تساعد على تطبيق الخطة الأمنية الفلسطينية.

وذكر المالكي ان هناك فجوة شاسعة بين ما يقوله المسؤولون الإسرائيليون وبين ما يطبقه الجيش الإسرائيلي على الأرض.

وكشف المالكي عن اجتماع آخر جرى بين وزير الداخلية عبد الرزاق اليحيى ورئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي يوفال ديسكين بحثا خلاله سبل تطبيق الخطة الأمنية الجديدة.

وكان رئيس الوزراء سلام فياض قد اجتمع أيضا الأحد مع وزيرة الخارجية تسيبي ليفني.

وفي سياق أخر، قال المالكي إن الحكومة والسلطة الفلسطينية تعارضان فتح معبر كرم أبو سالم الإسرائيلي، وتطالبان بفتح معبر رفح الحدودي وهو السبيل الوحيد لسفر فلسطينيي قطاع غزة من مصر واليها.

وقال المالكي عقب اجتماع حكومة الطوارئ الفلسطينية في رام الله إن الحكومة تقدر الجهود المصرية الرامية إلى إنهاء معاناة الفلسطينيين العالقين عند معبر رفح منذ أسابيع بفتح معبر كرم أبو سالم. لكنه أضاف ان فتح ذلك المعبر ليس مطلبا فلسطينيا.

ويقع معبر كرم أبو سالم إلى الشرق من معبر رفح، ويمر المسافرون عبره في أراض إسرائيلية أولا قبل أن يدخلوا الأراضي الفلسطينية.

وقال المالكي إن وزيريْ الصحة والشؤون الاجتماعية الفلسطينيين يزوران القاهرة حاليا للتباحث مع المسؤولين المصريين حول سبل رفع المعاناة عن الفلسطينيين العالقين عند معبر رفح، والبالغ عددهم نحو ستة آلاف شخص.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية قد انتقد أيضا خطة فتح معبر كرم أبو سالم، قائلا إن إسرائيل ستستغل ذلك لاعتقال واحتجاز المزيد من الفلسطينيين.

من جهة أخرى، يتوقع مراقبون أن تقاطع حركة حماس الجلسة التشريعية التي دعا إليها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والتي سوف تنعقد الأربعاء.
XS
SM
MD
LG