Accessibility links

اندونيسيا تثأر من البحرين وتضعها في موقف صعب في كأس آسيا


فازت اندونيسيا على البحرين 2-1 اليوم الثلاثاء في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة ضمن الدور الأول من بطولة كأس آسيا الـ14 لكرة القدم بجاكرتا.

وثأرت إندونيسيا من البحرين التي تغلبت عليها 3-1 في النسخة الماضية في الصين عام 2004 ضمن الجولة الثالثة من منافسات الدور الأول لتحجز بطاقتها إلى الدور ربع النهائي.

وسجل هدفي الفريق الإندونيسي بودي سودارسونو (14) وبامبانغ بامونغكاس (64) ، ومحمود جلال (27) هدف البحرين.

وهي الخسارة الثانية لأحد المنتخبات العربية المشاركة في البطولة بعد أن كانت الإمارات قد سقطت أمام فيتنام صفر-2 في هانوي أول أمس الأحد.

والنتائج الأخرى للعرب حتى الآن شهدت انتزاع عمان والعراق وقطر التعادل من استراليا وتايلاند واليابان بنتيجة واحدة 1-1.

ووضع المنتخب الاندونيسي نظيره البحريني في موقف صعب في البطولة إذ تنتظره مباراتان صعبتان مع كوريا الجنوبية والسعودية على التوالي في الجولتين المقبلتين ويتعين عليه تحقيق نتيجتين جيدتين فيهما إذا أراد حجز إحدى البطاقتين المؤهلتين إلى ربع النهائي.

وكانت البداية بحرينية بضغط مبكر سعيا لافتتاح التسجيل لكن الهجمات لم تكن مركزة وغلب عليها التسرع في معظم الأحيان، لكن المنتخب البحريني كان الطرف الأفضل والأكثر سعيا إلى التسجيل طوال الشوط الأول رغم انه كان بعيدا عن مستواه المعهود.

واكتفى الاندونيسيون بالهجمات المرتدة وسنحت لهم بعض المحاولات لكن عدم وجود كثافة عددية في المنطقة البحرينية حالت دون انجازها بنجاح، واعتمدوا بدرجة كبيرة على الكرات البينية لمباغتة المدافعين.

وكانت المحاولة الأولى بحرينية بكرة من ركلة حرة نفذها محمود جلال بيسراه علت العارضة بقليل (2)، ورد عليه بودي سوراسانو بفرصة مشابهة لكن الحارس عبد الرحمن عبد الكريم التقط كرته بسهولة (5).

وخطف البحرينيون الكرة في منتصف الملعب ومررها جيسي جون إلى الجهة اليمنى حيث تابعها عبد الله عمر باتجاه الزاوية اليسرى، لكن الحارس ياندري بيتوي كان في المكان المناسب (9).

وحاول الاندونيسيون الاستفادة من الجو الحماسي الذي وفره أكثر من 70 ألف متفرج، لكن انطلاقاتهم كانت من خلال هجمات مرتدة توقف مفعولها عند الدفاع البحريني حتى الدقيقة 14 التي شهدت هدفا لأصحاب الأرض عندما رفع فيرمان اوتينا كرة فوق المدافعين فوصلت إلى سودارسونو الذي وضعها في الشباك لحظة خروج الحارس عبد الكريم الخاطئ لالتقاطها.

وأدرك البحرينيون التعادل اثر كرة من الجهة اليمنى أحدثت بلبلة في المنطقة الاندونيسية خصوصا بين الحارس واحد المدافعين وتهيأت أمام محمود جلال فوضعها في الشباك في الدقيقة 27.

واضطر مدرب اندونيسيا البلغاري ايفان كوليف إلى إجراء تبديلين في ربع الساعة الأخير من الشوط الأول، فأشرك ايكا رامداني وسيامسول باشري بدلا من ماهيادي بانغابين وقائد المنتخب بوناريو استامان بسبب الإصابة.

وارتكب فوزي عايش خطأ في التغطية من الجهة اليسرى فاخترق ايلي ايبوي المنطقة وسدد كرة قوية طار لها الحارس عبد الكريم وأبعدها قبل أن يشتتها عبد الله المرزوقي وذلك قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق.

وشهدت الدقائق الأخيرة فرصتين خطيرتين للبحرين، الأولى عندما وصلت كرة إلى الجهة اليمنى تابعها محمود عبد الرحمن لكن الحارس سيطر عليها (44)، والثانية اثر كرة سهلة سددها علاء حبيل بيسراه من الجهة اليمنى أيضا تمكن الحارس من إبطال مفعولها في الوقت بدل الضائع.

وارتفعت وتيرة الأداء في الشوط الثاني بمحاولات متبادلة مع افضلية نسبية للمنتخب المضيف الذي حصل على عدد من الفرص.

وخطف الاندونيسيون هدفا ثانيا اثر كرة قوية سددها اوتينا ارتدت من الحارس عبد الكريم وتهيأت أمام بامونغكاس فأعادها إلى الشباك (64).

ودفع ماتشالا بطلال يوسف مكان محمود عبد الرحمن بسرعة لتدارك الموقف ومحاولة تسجيل هدف التعادل على الأقل، لكن الاندفاع الاندونيسي منع البحرينيين من استعادة إيقاعهم لدقائق.

وافلت مرمى البحرين من هدف ثالث عندما وصلت كرة إلى سودارسونو فسددها بيسراه مرت قريبة جدا من القائم الأيسر لمرمى عبد الكريم (82).
XS
SM
MD
LG