Accessibility links

وزارة الداخلية الباكستانية تؤكد مقتل إمام المسجد الأحمر أثناء محاولته تسليم نفسه


أعلنت وزارة الداخلية الباكستانية أن رجل الدين المتمرد عبد الرشيد غازي زعيم المتحصنين في المسجد الأحمر قتل برصاص ناشطين آخرين أثناء محاولته برفقة أربعة أو خمسة أشخاص الاستسلام للقوات الباكستانية التي اقتحمت المسجد.

هذا وكان الجيش الباكستاني قد أعلن في وقت سابق الثلاثاء سيطرته على قرابة 70 في المئة من مجمع المسجد الأحمر الذي يضم مدرسة دينية ومقتل 50 مسلحا.

وقال المتحدث باسم القوات الباكستانية وحيد أرشد إن 50 آخرين قد استسلموا، وتشير التقارير إلى أن حوالي 20 طفلا تمكنوا من الفرار أثناء الهجوم.

وقال الجيش الباكستاني إن 50 مسلحا قتلوا في الهجوم كما قتل ثمانية جنود باكستانيين وجرح العشرات منهم ولا يزال عدد من الأطفال والنساء محتجزين.

وقال الجنرال أرشد في وقت سابق إن أكثر من نصف مجمع المسجد والمدرسة تم تطهيره. كما قال في مؤتمر صحافي إن القوات هاجمت المسجد من أربعة اتجاهات وإن المقاومة العنيفة التي لقيتها اضطرتها للرد بنيران كثيفة.

وكانت القوات الباكستانية قد شنت في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء عمليتها العسكرية بعد جولة من المفاوضات بين الوفد الحكومي الباكستاني الذي كلفه الرئيس مشرف بالتفاوض مع المتشددين المتحصنين داخل المسجد الأحمر دون التوصل إلى نتائج.

وكانت المفاوضات قد جرت عبر مكبرات الصوت والهاتف النقال أكثر من ساعة لكنها انهارت بسبب إصرار المتحصنين على الحصول على عفو عام.
XS
SM
MD
LG