Accessibility links

الجيش اللبناني يسيطر على مبان استراتيجية في مخيم نهر البارد ويدمر مخزنا كبيرا للأسلحة


عاد الهدوء الحذر إلى مخيم نهر البارد الثلاثاء وذلك بعد الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين الجيش اللبناني وعناصر فتح الإسلام في ساعات الصباح الأولى حيث تمكن الجيش من إحراز بعض التقدم والسيطرة على ثلاث مبان استراتيجية عند مدخل الشارع الرئيسي للمخيم القديم.

وذكرت الوكالة الوطنية للأنباء أن اشتباكات عنيفة اندلعت قرابة السادسة من صباح الثلاثاء عند المدخل الشرقي للمخيم القديم وتخوم أحياء الصفوري وسعسع الفوقاني والمغاربة، وتمكن الجيش خلال هذه المواجهات من السيطرة على عدد من الأبنية المحيطة بمبنى ناجي العلي والتعاونية في الطرف الجنوبي للمخيم القديم.

وكان المخيم قد شهد مساء الإثنين اشتباكات عنيفة بالأسلحة كافة، وعلى مختلف محاور المواجهات بين وحدات الجيش اللبناني وعناصر فتح الإسلام حيث دكت مدفعية الجيش المواقع الرئيسية للعناصر المسلحة وللقناصين على امتداد الرقعة التي يسيطرون عليها داخل المخيم القديم وعند تخومه.

وأشارت الوكالة إلى أن القصف العنيف قرب المجلس الثوري في المخيم أدى إلى تدمير أحد أكبر مخازن الأسلحة التي يستخدمها المسلحون في المخيم.

وأضافت أن مسلحي فتح الإسلام باتوا محاصرين في نطاق عدد من أحياء المخيم القديم ويمارسون نوعا من حرب العصابات في مواجهة الجيش الذي تتعامل وحداته مع هذا الواقع بجدارة كبيرة، حسب تعبيرها.
XS
SM
MD
LG