Accessibility links

الجيش الباكستاني يعلن بلوغ العملية العسكرية في محيط المسجد الأحمر مراحلها النهائية


أعلن وحيد ارشاد المتحدث باسم الجيش الباكستاني أن العملية التي تشنها القوات الباكستانية على المسجد الأحمر، حيث يتحصّن متشددون إسلاميون بلغت مراحلها النهائية بعد أكثر من 24 ساعة على بدءها.

وأضاف أن الإسلاميين الذين يُشتبه بانتمائهم للقاعدة، ما زالوا يسيطرون على ربع المجمع حيث يقع المسجد.

ومع ساعات الفجر الأولى كانت الانفجارت القوية والاشتباكات المتقطعة ما زالت تـُسمع بالتزامن مع محاولات الجيش الباكستاني القضاء على المتشددين المتحصنين داخل المسجد.

وأوضح الجيش أنه يتقدم خطوة خطوة في المجمع بهدف تفادي حمام دم لأن المتطرفين يحتجزون كدروع بشرية مئات من طلبة المدراس القرآنية بينهم نساء وأطفال.

علما أنه لم تتوضح، حتى الآن، الحصيلة النهائية للاشتباكات التي قُتل فيها رجل الدين عبد الرشيد غازي الذي كان يقود المتحصنين داخل المسجد.

وأشار المتحدث باسم الجيش الباكستاني إلى أن الحصيلة الدقيقة للمواجهات لن تُعرف إلا عقب انتهائها، مشيرا إلى مقتل ثمانية جنود وجرح 27 آخرين، وإلى أن عدد القتلى بين من هم في الداخل يمكن أن يفوق الـ50 قتيلا.

من جهة أخرى، أعلنت الولايات المتحدة أن الجيش الباكستاني أعطى المسلحين المتشددين الذين تحصنوا في المسجد الأحمر في باكستان العديد من الفرص لحل الأزمة سلميا.

مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG