Accessibility links

الرئيس بوش يطالب الكونغرس بمنح القادة العسكريين فرصة لإحراز تقدم في العراق


طالب الرئيس بوش غداة تقديم التقرير الأولي بشأن التقدم في العراق يوم السبت القادم المشرعين الأميركيين بالانتظار حتى شهر سبتمبر/أيلول القادم موعد إصدار الجنرال ديفيد بترويس تقريره النهائي.

وأضاف "أعتقد أنه يجب إعطاء القادة الفرصة من أجل تطبيق خطتهم بالكامل. وأنا أعتقد أنه على الكونغرس أن ينتظر عودة الجنرال بترويس مع تقييمه النهائي بشأن الإستراتيجية التي عمل على تطبيقها قبل أن يتخذوا أي قرار بشأنها".

من جهة أخرى، يبدو أن صبر بعض أعضاء مجلس الشيوخ، خاصة الديمقراطيين منهم، قد بدأ بالنفاذ. كما طالب السيناتور كارل ليفين بوضع جدول زمني واضح بموعد سحب القوات الأميركية من العراق وقال: "دون تحديد موعد لبدء تخفيض عدد قواتنا في العراق وجدول لإعادة نشرها؛ ستتواصل الضغوط على القادة العراقيين للقيام بما يمكنهم القيام به. وهذا يعني ضرورة تفعيل العملية السياسية".

بدورهم، تعهد أعضاء الحزب الجمهوري بعدم الموافقة على مشروع السيناتور ليفين وإعاقته. إلا أن بعضا منهم بدأ يتذمر ويتساءل عن جدوى الإستراتيجية المعتمدة في العراق وأثرها على الولايات المتحدة وسياستها الخارجية.

وفي هذا الصدد، قال السيناتور الجمهوري ريتشارد لوغر: "ما لم نعمل على إعادة تصويب إستراتيجيتنا في العراق لتتناسب مع الشروط الداخلية للسياسة الأميركية والحاجات الماسة للأمن القومي الأميركي، فإننا نجازف بتعريض سياستنا الخارجية للفشل الأمر الذي سينعكس سلبا على تأثير السياسة الخارجية الأميركية في المنطقة والعالم".
XS
SM
MD
LG