Accessibility links

هنية يرفض نشر القوة الدولية في قطاع غزة ويتهم الأوروبيين بانعدام البصيرة


أكد رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية أن حركة حماس حريصة على إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت، مشيرا إلى أن حماس مهتمة لتحريره أكثر من الإسرائيليين أنفسهم.

ولفت هنية في مقابلة مع صحيفة Le Monde الفرنسية إلى ضرورة عدم إغفال وجود 11 ألف سجين فلسطيني في السجون الإسرائيلية.

وكشف هنية عن أن الحركة قدمت لائحة بأسماء السجناء الفلسطينيين ولكنها رفضت من قبل الإسرائيليين، مشيرا إلى أن إسرائيل لا تريد الاستجابة لمطالب الفصائل الفلسطينية المقاومة.

ورفض هنية فكرة نشر قوة دولية في الأراضي الفلسطينية، مشددا على أن وجودها سيكون بمثابة تدخل في الشؤون الداخلية الفلسطينية وفرض شكل جديد من أشكال مراقبة الشعب الفلسطيني.

واتهم هنية الأوروبيين بانعدام البصيرة وبأن موقفهم من الفلسطينيين في نزاعهم مع إسرائيل مخيب للآمال.

وقال هنية إن المشكلة الحقيقية تكمن في معاناة الفلسطينيين اليومية، مشيرا إلى أن المجتمع الأوروبي يدعم القوى المحتلة على حساب الشعب.

وشدد هنية على أن "العمل على إفراج الصحافي البريطاني ألان جونستون يتلاءم مع مبادئنا وتقاليدنا ومعتقداتنا".

وردا على سؤال حول سيطرة حماس على قطاع غزة، قال هنية: "لقد أيدنا حكومة الوحدة الوطنية حتى قبل تأليفها، متهما بعض فصائل حركة فتح بالعمل على معارضة أي مشاركة سياسية.

واتهم هنية هذه الفصائل بالتخطيط للانقلاب ضد الشرعية الفلسطينية، بدعم من إسرائيل والولايات المتحدة.

وأكد هنية خلال المقابلة عدم رغبة حركة حماس في إقامة إمارة إسلامية، مشيرا إلى أن هذه ادعاءات مغلوطة بحق الحركة.
وشدد هنية على أن لا علاقة بين حماس وتنظيم القاعدة مشيرا إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على دراية بذلك.

وجدد هنية الدعوة إلى الحوار مؤكدا أنه المخرج الوحيد للأزمة الفلسطينية الحالية.
XS
SM
MD
LG