Accessibility links

العنف الطائفي يضاعف أعباء المرأة العراقية


تواجه النساء العراقيات أعباء إضافية بسبب العنف الطائفي الذي أعقب تفجيرات الروضة العسكرية في سامراء العام الماضي، إثر استفحال العنف الطائفي الذي أودى بحياة الآلاف.

وصارت المرأة تمارس جزءا كبيرا من المهام الموكلة للرجل لأنه أكثر استهدافا منها من قبل الجماعات المسلحة.

وقد أشادت فائزة بابا خان الناشطة النسائية والحقوقية في حديث مع "راديو سوا" بدور المرأة المتميز ووقوفها إلى جانب الرجل في ظل تردي الاوضاع الأمنية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد سامي البدراني:
XS
SM
MD
LG