Accessibility links

سنو ينفي أي اتجاه لدى الرئيس بوش لتغيير إستراتيجيته في العراق قبل تقييم نتائجها بعد شهرين من الآن


أكد المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو أن البيت الأبيض سيقدّم إلى الكونغرس في 15 من هذا الشهر تقريراً مرحليا عن تقدّم الأوضاع في العراق. على أن يقدّم تقريراً ثانياً يعدّه الجنرال بتريوس والسفير الأميركي في العراق رايان كروكر يتضمن تقييماً للعمليات العسكرية ومدى تحقيق الحكومة العراقية برنامجها السياسي كما يتضمن توصيات للمرحلة المقبلة، وأضاف سنو:

"إذا أضفت تلك التوصيات عن المرحلة المقبلة إلى إصرار الرئيس على إتباع نصيحة القادة العسكريين فقد يكون من الممكن توقع احتمال تغيير في وضعية القوات الأميركية أو الإستراتيجية الأميركية في العراق وفقاً للمعطيات الميدانية ولكن بعد 15 سبتمبر وبعد صدور التوصيات."

ونفى سنو أي اتجاه لدى الرئيس بوش لتغيير إستراتيجيته في العراق قبل صدور تقييم نتائجها بعد شهرين من الآن.

كما شدد سنو على أن العدو الأساسي للقوات المتعددة الجنسيات في العراق وللحكومة العراقية هو تنظيم القاعدة والمقاتلين الأجانب الذين يدخل منهم إلى العراق ما بين 60 و80 مقاتلا شهرياً، وأضاف سنو:

"بين 80 و90 في المئة من الهجمات الانتحارية في العراق يشنها مقاتلون في تنظيم القاعدة ولدوا خارج العراق. ونحو 70 في المئة منهم يصلون إلى العراق عبر سوريا."

وأكد سنو أن قوات التحالف قامت بعمليات في الشهرين الماضيين لقطع طرق تسلل هؤلاء الإرهابيين وتعطيل الشبكات التي تتولى تأمين وصولهم إلى العراق، وقد تمكنت من خلال تلك العمليات من قتل 27 مسؤولاً أساسيا في تنظيم القاعدة من بينهم 11 برتبة أمير محلي وسبعة من الذين كانوا يسهلون تسللهم إلى العراق.
XS
SM
MD
LG