Accessibility links

الجيش اللبناني يدخل مرحلة الحسم مع مقاتلي فتح الإسلام في مخيم نهر البارد


يقصف الجيش اللبناني بقوة منذ فجر اليوم الخميس مخيم نهر البارد شمال لبنان حيث يتحصن عناصر من جماعة فتح الإسلام تمهيدا لمعركة الحسم النهائية ضد المجموعة التي يرفض عناصرها الاستسلام للجيش منذ الـ20 من مايو/أيار الماضي.

وتقصف مدفعية الجيش دون إنقطاع مواقع فتح الإسلام في الجزء الجنوبي من المخيم المحاصر منذ قرابة ثمانية أسابيع فيما تُطلق القذائف من كل العيارات باتجاه المخيم الذي دمر بنسبة ثمانين في المئة تقريبا.

كما ترافق القصف العنيف مع اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين الجنود والإسلاميين على المحورين الجنوبي والشرقي من المخيم.

ويأتي هذا التصعيد غداة إجلاء نحو 160 مدنيا من المخيم بينهم أعضاء في منظمة التحرير الفلسطينية تمهيدا لاقتحامه من قبل الجيش اللبناني.

وذكرت مصادر في اللجنة الدولية للصليب الأحمر فشل عملية أخرى كانت تهدف إلى إجلاء 60 سيّدة، بسبب استئناف المعارك بين قوات الجيش اللبناني وعناصر من تنظيم فتح الإسلام المتحصنين داخل المخيم.

من جهتها، أعلنت مصادر طبية لبنانية اليوم مقتل جنديين لبنانيين بعد أن تعرضا لكمين داخل المخيم، إلا أن الجيش اللبناني لم يؤكد مقتلهما.
XS
SM
MD
LG