Accessibility links

حاخام فرنسي: لا مستقبل للشعب اليهودي بدون تحقيق السلام مع العرب والمسلمين


ندد حاخام فرنسا الأكبر السابق رينيه سيرات بعدم تطرق المؤتمر الذي عقد مؤخرا في القدس حول مستقبل الشعب اليهودي لمسألة السلام مع العالم العربي والمسلم معتبرا أنه "لا مستقبل للشعب اليهودي بدون السلام".

وكان المؤتمر الذي نظمه "معهد التخطيط للشعب اليهودي" قد ناقش هذا الأسبوع سبل مكافحة معاداة السامية والاندماج ومخاطر فقدان الغالبية اليهودية في إسرائيل، ولم تطرح قضية السلام على جدول أعماله.

وتساءل الحاخام في مقابلة نشرتها صحيفة هآرتس الإسرائيلية الخميس: "إنه أمر لا يصدق، هل أصبح السلام كلمة نابية؟ كيف يمكن التخطيط لمستقبل الشعب اليهودي بدون معالجة مسألة السلام؟".

وقال إنه لا تساوره أوهام حول إمكانية التوصل إلى إحلال السلام عام 2007، وأضاف في الوقت نفسه "أفهم أن ثمة مخاطر وأعي تأثير الإرهاب" مشيرا إلى أن شقيقه الأصغر قتل عام 1962 في اعتداء وقع لدى خروجه من كنيس في العاصمة الجزائرية.
وقال: "يبدو لي أننا نسينا أن البحث عن السلام هو من القيم اليهودية الجوهرية".

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت كان قد تجنب ذكر السلام في مداخلته أمام المؤتمر الثلاثاء، وقد أكد أولمرت في كلمته أنه يشعر بأنه يهودي أكثر من كونه إسرائيليا.
XS
SM
MD
LG