Accessibility links

تقرير أميركي: تنظيم القاعدة استعاد قدراته القتالية وبات في وضع أفضل لشن هجمات على الغرب


أعرب خبراء مكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة عن اعتقادهم بأن تنظيم القاعدة استغل الملاذ الآمن على طول المنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان لاستعادة قدراته القتالية بمستويات غير مسبوقة منذ الأشهر التي سبقت هجمات الـ11 من سبتمبر.

فقد نقلت وكالة أسوشييتد بريس عن مسؤول أميركي قوله إن ذلك التقييم ورد في تقرير سري أعده خبراء مكافحة الإرهاب تحت عنوان "القاعدة في وضع أفضل لشن هجمات على الغرب".

وأضاف المسؤول أن التقرير يشير إلى أن تنظيم القاعدة تمكن من تجميع صفوفه من جديد على الرغم من مرور ست سنوات على الحرب التي تستهدف تفكيكه.

وقال المسؤول إن من المقرر مناقشة التقرير خلال اجتماع أوسع في البيت الأبيض الخميس يركز على تقييم الوضع الأمني الوطني الذي ستصدره أجهزة الاستخبارات الأميركية قريبا.

ويأتي هذا التقرير غداة إعلان وزير الأمن القومي الأميركي مايكل شيرتوف الأربعاء أن لديه "حدسا" بأن القاعدة تعد للقيام باعتداءات داخل الولايات المتحدة. إلا أنه حرص على التأكيد أنه لا يملك أدلة ملموسة عن احتمال حصول اعتداء وشيك.

وأضاف: "وقع اعتداء الأربعاء في الجزائر ووقعت اعتداءات في شمال أفريقيا وعمليات في الصومال وباكستان. كل هذه المعلومات تقلقنا كثيرا".

غير أن البيت الأبيض لجأ إلى التخفيف من أهمية تلك التصريحات، مؤكدا أنه لا يتوقع هجوما إرهابيا وشيكا على الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG