Accessibility links

مقتل العشرات في معارك بين مسلحي طالبان والقوات الأفغانية والدولية جنوب أفغانستان


أسفرت المعارك التي اندلعت يومي الأربعاء والخميس بين القوات الدولية والأفغانية وعناصر حركة طالبان عن مقتل ستة رجال شرطة أفغان وجندي من القوة الدولية بالإضافة إلى 30 مسلحا من طالبان، وفقا لمصادر دولية وأفغانية.

وأعلنت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (ايساف) في بيان مقتل أحد جنودها وإصابة آخرين بجروح خلال عملية عسكرية في جنوب أفغانستان، ما يرفع إلى 110 عدد العسكريين الأجانب الذين قتلوا في أفغانستان منذ مطلع العام الجاري.

كما أعلن الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة أنه قتل 11 متمردا في معركة استمرت خمس ساعات وشارك فيها طيران الائتلاف قرب قرية سارسينا في ولاية اوروزغان.

ولم يذكر الائتلاف سقوط أي قتلى مدنيين، فيما أعلنت منظمة غير حكومية أفغانية أن 60 مدنيا قتلوا في نهاية يونيو/حزيران الماضي في مواجهات عنيفة جرت في الولاية نفسها.

كما قتل 20 من عناصر طالبان في معارك جرت مساء الأربعاء في إقليم جيريشك بولاية هلمند، وفق حصيلة أوردها القائد الأعلى للجيش الأفغاني مهيدون غوري.

وقتل شرطي وخمسة متمردين في اشتباك وقع في الولاية ذاتها قرب سانجين، وفق ما ذكر الائتلاف الذي كان يساند الشرطة.

من جهة أخرى، أعلن الائتلاف في بيان الخميس أنه اعتقل الأربعاء "إرهابيا كبيرا" يدعى الحاج رياض في إقليم باتي كوت بولاية ننغرهار شرق البلاد، حيث يشتبه الائتلاف بأنه مسؤول عن التخطيط لاعتداءات في هذه الولاية لحساب طالبان وتنظيم القاعدة.

وقتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص معظمهم من المسلحين منذ مطلع العام الجاري في أعمال عنف في أفغانستان، بحسب حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى أرقام رسمية.
XS
SM
MD
LG