Accessibility links

حامض الفوليك يخفض من حالات تشوه الأجنة


كشفت دراسة علمية حديثة أن إضافة حامض الفوليك إلى الأغذية المصنعة من الدقيق قد أدى إلى انخفاض ملحوظ في عدد حالات تشوهات الجنين.

وقال معد الدراسة الدكتور فيليب دي ولس رئيس إدارة الصحة الوقائية في جامعة لافال بمقاطعة كويبك الكندية : لقد تحقق الكثير في مجال الوقاية نظرا للجهود الوقائية المبذولة مثل التطعيم وإضافة الايودين إلى الملح وفيتامين D إلى الحليب.

وأضاف دي ولس ان الصحة الوقائية أضافت انجازا آخر إلى هذه الانجازات حيث ثبت انه بالإمكان السيطرة على حالات تشوه الأجنة بإضافة حامض الفوليك إلى الأغذية الأمر الذي نتمنى تطبيقه في كل العالم.

وكانت السلطات الصحية الكندية قد فرضت في عام 1998على مصانع المنتجات المصنوعة من الدقيق إضافة حامض لفوليك بنسب معينة في مسعى لخفض حالات تشوه الأجنة.

الجدير بالذكر أن هناك ثلاثة أنواع من التشوهات التي يولد بها الجنين مثل التشوهات البسيطة، وتعالج عن طريق الجراحة بعد الولادة مثل الشفة ثم التشوهات المتوسطة مثل الطفل المغولي حيث يمكن تأهيله وتعليمه، أما التشوهات الكبرى فهي التي تستحيل الحياة معها بعد الولادة مثل أن يولد طفل به تشوه في المخ أو بدون مخ أساسا.

XS
SM
MD
LG