Accessibility links

بوش متفائل بكسب الحرب ويجدد دعمه لحكومة المالكي


شدد الرئيس جورج بوش الخميس على أن باستطاعة الولايات المتحدة كسب الحرب في العراق، وقال في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض إنه ما زال هناك ما يبعث على الأمل ولا سيما في ما يتعلق بالأمن. وأضاف:
"أعتقد أنه يمكننا النجاح في العراق. وأدرك أن علينا تحقيق ذلك. لذلك فإننا نعمل على هزيمة القاعدة ومتطرفين آخرين، والمساعدة في نهوض حكومة عراقية من شأنها أن توفر الحماية والخدمات الأساسية لمواطنيها، وتكون حليفا في الحرب على أولئك المتطرفين والمتشددين".

" تنفيذ الانسحاب من العراق قبل أن يوصي القادة العسكريون بذلك يعني تسليم العراق للقاعدة."

واستبعد بوش أي سحب للقوات الأميركية من العراق في ضوء الاستياء المتزايد في أوساط الرأي العام الأميركي إزاء الوضع في العراق. وقال إن تنفيذ الانسحاب قبل أن يوصي القادة العسكريون بذلك سيكون أمرا محفوفا بالمخاطر بالنسبة للولايات المتحدة والعالم، ويعني تسليم العراق للقاعدة.

وبينما يناقش الكونغرس الوضع في العراق الخميس، قال الرئيس بوش إنه سيستخدم حق النقض بحق أي تشريع يصدره الكونغرس يدعو إلى ما وصفه بانسحاب متعجل للقوات الأميركية من العراق. وأضاف:

"أعتقد أنه يتعين ألا يقوم الكونغرس بإدراة الحرب. فمحاولة إدارة حرب عن طريق قرار هو وصفة للفشل. وأعتقد أنه لا يبدو أنَّ فكرة إبلاغ قواتنا العسكرية بكيفية إدارة العمليات على سبيل المثال أو كيفية التعامل مع تعزيز القوات مقبولة اليوم أو أنها تمثل سابقة جيدة بالنسبة للمستقبل."

وقال الرئيس بوش إنه مازال يثق في حكومة نوري المالكي، ودعا إلى التحلي بالصبر.

وأشار بوش إلى أنه سيرسل وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس ووزير الدفاع روبرت غيتس إلى منطقة الشرق الأوسط الشهر القادم للتشاور مع حلفاء الولايات المتحدة بشأن الصراع الدائر في العراق.

XS
SM
MD
LG