Accessibility links

استمرار الجهود العسكرية الأميركية لإعادة إعمار شارع حيفا


كشف المقدم كينيث كراوفورد قائد فريق الإعمار التابع للواء القتالي الثاني في فرقة الخيالة الأولى من الجيش الأميركي عن استمرار العمل مع المجالس المحلية والبلدية في قاطع الكرخ في مشروع شارع حيفا الذي يهدف لجعل هذه المنطقة إنموذجا لما يمكن تحقيقه في المناطق الآمنة من بغداد.

وقال كراوفورد في مؤتمر صحافي عقده في بغداد الخميس إن المشروع يتكون من ثلاث مراحل متداخلة زمنيا، وأضاف:

" إن المرحلة الأولى بدأت في شباط الماضي حيث فرضت قوات الشرطة العراقية التي يقودها العميد بهاء نوري الأمن في المنطقة، تمهيدا لبدء المشاريع التي بدأت فعلا في شهر نيسان باعادة إعمار ما تهدم من أبنية حكومية ومدنية في المعارك التي دارت في المنطقة، وكذلك تأهيل شبكات الكهرباء والماء والمجاري، أما المرحلة الثالثة فقد بدأت بالفعل بعودة المهجرين إلى مناطقهم".

وفي معرض الرد على سؤال لمراسل "راديو سوا" حول الجهات التي تقوم بدعم هذا المشروع قال كراوفورد:

"لمسنا اهتماما من الجهات العليا في الحكومة العراقية بهذا المشروع، حيث التقينا ونائبا رئيس الوزراء برهم صالح وسلام الزوبعي وكذلك أحمد الجلبي رئيس الهيئة الساندة لخطة فرض القانون، فضلا عن القائد العام لقوات التحالف الجنرال ديفيد بيترايوس".

وأكد كراوفورد أن الحكومة العراقية وعدت بتوفير الأموال الكافية لتنفيذ هذه المشاريع التي أشار إلى أن قسما منها نفذ من أموال
اللواء القتالي الثاني، لافتا إلى أن هناك 59 مشروعا يجري
العمل بها بكلفة تبلغ 25 مليون دولار.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG