Accessibility links

مجلس النواب يقر مشروع قانون سحب القوات الأميركية من العراق وبوش يلوح باستخدام الفيتو


أقر مجلس النواب الأميركي مشروع قانون يدعو لبدء سحب القوات الأميركية من العراق خلال أربعة أشهر وجاءت الموافقة على مشروع القانون بأغلبية 223 صوتا مقابل 201.

وينص مشروع القانون على إتمام عملية سحب القوات بحلول أبريل/ نيسان من السنة المقبلة. وكانت الأغلبية ُالديموقراطية في مجلسي النواب والشيوخ قد طرحت مبادرات تشريعية لإنهاء الحرب وسحب القوات الأميركية من العراق.

وفي هذا السياق، قال السناتور الديموقراطي شيلدون وايتهاوس إن خطة الرئيس بوش أثبتت فشلها وقد حان الوقت لتغييرها، وأضاف: "إن إعادة نشرِ القوات الأميركية سيلغي إدعاءات المتمردين بأن أميركا هي قوة ُاحتلال، وستحرمهم من أداة قوية لتجنيد المقاتلين، كما ستدفع القادةَ السياسيين العراقيين إلى المضي قدما والتوقف عن جرنا في حرب أهلية، كما تمكنهم من تحمل مسؤولية الأمن والسلطة في بلادهم."

غير أن الرئيس بوش لوح من جديد باستخدام حق النقض ضد أي مشروع قانون يتضمن وضع جدول زمني لسحب القوات. وقال الرئيس بوش: "بكل تأكيد، سأستخدم حق النقض. وأعتقد أنه ليس من اختصاص الكونغرس إدارة الحرب بل يتعين عليه تمويلُ قواتنا، إنني بكل تأكيد مهتم بمعرفة آراء أعضاء الكونغرس غير أن محاولة إدارة الحرب عبر قرارات من الكونغرس إنما هو بمثابة وصفة للفشل".

وقال السناتور وايتهاوس إن الرئيس بوش بعيد تماما عن الواقع فيما يتعلق بالعراق وأنه يتعين عليه الإصغاء إلى رغبة الشعب الأميركي والعديد من حلفائه الرئيسيين في الحزب الجمهوري بضرورة تغيير النهج الحالي. وأضاف: "لقد حان الوقت للتخلي عن الشعارات والانسحاب بشكل معقول من وضع كارثي".
XS
SM
MD
LG