Accessibility links

احتجاجات في المنامة ضد تصريحات تصف البحرين بالمحافظة الإيرانية


خرج آلاف الأشخاص في البحرين في مظاهرة اليوم الجمعة احتجاجا على مقال نشرته صحيفة كيهان الإيرانية المحافظة والذي اعتبر البحرين محافظة إيرانية، في الوقت الذي ينتظر وصول وزير الخارجية الإيرانية إلى المنامة خلال الساعات المقبلة.

وتجمع المتظاهرون أمام السفارة الإيرانية في ضاحية بوغزال جنوب المنامة فيما فرضت قوات الشرطة طوقا أمنيا حول السفارة ووضعت سياجا معدنيا أمام المحتجين الذين تقدمهم نواب من كتلة المنبر الوطني الإسلامي وكتلة الأصالة وأعضاء في مجلس الشورى.

وردد المتظاهرون الذين حملوا صور ملك البحرين ورئيس الوزراء وولي العهد هتافات معادية لإيران.

ونشرت في المنامة معلومات صحافية وتصريحات منسوبة لوزير الخارجية البحرينية مفادها بأن متكي سيقوم بزيارة إلى المنامة اليوم الجمعة في محاولة لاحتواء الأزمة، إلا أنه لم يكن ممكنا التأكد من ذلك في طهران.

ونقلت صحيفة الأيام البحرينية اليوم الجمعة عن وزير الخارجية البحرينية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة قوله إن البحرين أجلت تسليم رسالة احتجاج رسمية لإيران كان من المفترض تسليمها أمس بعد أن أعلن متكي عزمه زيارة المنامة.

وكشف الوزير البحريني أن متكي لن يحضر إلى البحرين حاملا رسالة اعتذار بل لتوضيح موقف بلاده من تصريحات شريعتمداري، لافتا إلى وجود جهات غير رسمية تسعى للإطاحة بالبحرين وإيران وخلق الفتنة بين البلدين.

وكانت أثيرت عاصفة من الاحتجاجات في البحرين تعقيبا على مقالة شريعتمداري خاصة بعد أن نشرتها مترجمة صحيفة كويتية.

وجاء في مقال شريعتمداري وهو المدير العام لصحيفة كيهان الذي يعينه مرشد الثورة الإسلامية علي خامنئي في هذا المنصب: "إن البحرين جزء من الأراضي الإيرانية وقد انفصلت عن إيران إثر تسوية غير قانونية بين الشاه المعدوم وحكومتي الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا".

وأضاف صاحب المقال: "إن المطلب الأساسي للشعب البحريني حاليا هو إعادة هذه المحافظة التي تم فصلها عن إيران إلى الوطن الأم والأصلي أي إيران الإسلامية".
XS
SM
MD
LG