Accessibility links

فرنسا تستضيف السبت مباحثات غير رسمية بين الفصائل السياسية اللبنانية المختلفة


تستضيف فرنسا السبت مباحثات غير رسمية تستمر يومين بين الفصائل السياسية اللبنانية المختلفة وقادة المجتمع المدني بهدف إيجاد السبل الكفيلة بإنهاء الأزمة السياسية الراهنة في لبنان.

وتأمل الحكومة الفرنسية في تشجيع القادة اللبنانيين على استئناف الحوار فيما بينهم الذي توقف خلال الحرب بين إسرائيل وحزب الله في لبنان العام الماضي واستقالة الوزراء الشيعة من حكومة فؤاد السنيورة. وقالت وزارة الخارجية الفرنسية إن المباحثات ستركز على تقوية الدولة اللبنانية.

يأتي اللقاء في الوقت الذي يحذر فيه المراقبون من أن الوضع في لبنان قد يتدهور بشكل أكبر إذا أخفقت الفصائل اللبنانية المختلفة في التوصل إلى اتفاق قبل موعد إجراء انتخابات الرئاسة المقررة في سبتمبر/ أيلول القادم.

ويشارك في اللقاء 30 إلى 40 مندوبا يمثلون الأطراف اللبنانيين المشاركين في الحوار الوطني المتوقف في لبنان بينهم وزراء ونحو 20 نائبا فضلا عن ممثلين عن المجتمع المدني على ما يفيد به المنظمون الفرنسيون.

وتجمع كل الأطراف على أنها لا تتوقع إنجازات من خلال هذا اللقاء لكنها تأمل أن يشكل ربما مقدمة لعقد جلسات الحوار الوطني الذي يشارك فيه قادة كل الأطراف السياسية.

وكان الحوار قد توقف بعدما اندلعت الحرب الصيف الماضي بين إسرائيل وحزب الله في لبنان وتبع ذلك أزمة سياسية خطرة في نوفمبر/تشرين الثاني مع استقالة ستة وزراء من الحكومة.
XS
SM
MD
LG