Accessibility links

تركيا تطلب من واشنطن رسميا توضيحا لحصول حزب العمال الكردستاني على أسلحة أميركية


طلبت تركيا توضيحياً رسمياً من الولايات المتحدة بشأن كيفية وصول أسلحة أميركية إلى مسلحي حزب العمال الكردستاني المتمركزين في شمال العراق، كما أعلن عبد الله غول وزير الخارجية التركية.

وقال غول لصحيفة راديكال إن الجيش التركي لديه وثائق معينة بهذا الخصوص، في إشارة منه إلى اعترافات مسلحين من الكردستاني سلموا أنفسهم للسلطات التركية قالوا إنهم شاهدوا مدرعتين أميركيتين محملتين بالأسلحة سلمت للمتمردين في جبال قنديل شمال العراق.

وأضاف غول أن وزارة الخارجية التركية استدعت السفير الأميركي وقدمت له تلك الوثائق- إلا أن السفير روس ويلسن استغرب الأمر معتبراً أن ذلك ليس ممكناً لكنه سيطلب من واشنطن النظر في المسألة.

وأشار غول إلى أنه بحث الموضوع في اتصال هاتفي مع نظيرته الأميركية كوندوليسا رايس الأسبوع الماضي.

من جهتها رفضت حكومة إقليم كردستان العراق السبت الاتهامات التركية لها بدعم حزب العمال الكردستاني معتبرة أنها أكاذيب لا أساس لها من الصحة.

ونفى بيان صادر عن حكومة الإقليم ما قاله السفير التركي في واشنطن حول تزويد الأكراد من كردستان العراق عناصر حزب العمال الكردستاني المعادي لتركيا بالأسلحة والأعتدة معتبرة ذلك بعيدا عن الحقيقة.

وأضاف البيان أن "حكومة إقليم كردستان لم تستلم يوما أسلحة من أميركا ولم تطالب أيضا بتزويدها بالأسلحة"، مشددا على أن "هذه أكاذيب بعيدة عن الحقيقة وليست لها أساس من الصحة".

وكان سفير تركيا في الولايات المتحدة نبي سنسوي قد قال إن ثمة معلومات كافية تثبت أن قوات البارزاني لا تقدم ملجا آمنا للإرهابيين فحسب بل وتمدها بالدعم اللوجستي، من طعام ووسائل أخرى وأسلحة وذخيرة ومتفجرات تستخدمها المنظمات الإرهابية في عملياتها.
XS
SM
MD
LG