Accessibility links

حملة واسعة في البصرة للقضاء على ربع مليون كلب سائب


بدأت السلطات في محافظة البصرة بتنظيم عدة حملات واسعة في مختلف أنحاء المحافظة للقضاء على ما يزيد على 250 ألف من الكلاب الضالة بعدما أعلنت السلطات الصحية عن وفاة تسعة أشخاص بينهم طفلان نتيجة إصابتهم بداء الكلب.
" الأجهزة المعنية تحركت لإبادة الكلاب المسعورة "

وأكد مشتاق عزيز مدير المستشفى البيطري بمدينة البصرة أن الإصابة بهذا الفيروس تسبب الموت بعد مدة وجيزة، إذ تؤدي إلى تلف خلايا الدماغ بعد ظهور أعراض على المصابين، منها ارتفاع درجة الحرارة والغيبوبة والخوف من المياه.

وأشار عزيز إلى أن الجهات المختصة في المحافظة شكلت غرفة أزمات لمتابعة حالات الإصابة، وتوعية السكان بمخاطر الإصابة بداء الكلب، فضلاً عن تحرك الأجهزة المعنية الأخرى لإبادة الكلاب المسعورة.

ونقلت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" عن الطبيب البيطري عزيز قوله إنه تم شن حملة على تلك الكلاب المسعورة لـ 30 يوماً، بعد اكتشاف حالات الإصابة الأولى بمرض داء الكلب، إلا أنه أشار إلى استمرار تلك الحملات للتخلص من تلك الكلاب.

ولفت عزيز إلى أن لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة البصرة عقدت اجتماعاً الجمعة ناقشت فيه خطورة هذا الوضع، وكشفت عن مخاطر داء الكلب.

وفي نهاية الاجتماع، قررت اللجنة بالتعاون مع شعبة الأمراض الانتقالية والمستشفى البيطري ومديرية الشرطة في محافظة البصرة القيام بحملات مكثفة لإبادة الكلاب السائبة باستعمال السموم بدلاً من استخدام الأسلحة النارية، نتيجة للوضع الأمني الراهن.

XS
SM
MD
LG