Accessibility links

شركات السياحة: هيمنة الأحزاب والفساد الإداري يمنعان النجف من الاستفادة من السياحة الدينية


عزا رئيس رابطة شركات السياحة والسفر العراقية عبد المهدي صالح المظفر أسباب تدهور قطاع السياحة الدينية في المدن المقدسة، ولا سيما مدينة النجف وغياب المردود المالي عن سكنتها إلى الفساد الإداري، وتدخل أحزاب وجهات لم يسمها.

وقال المظفر في حديث لـ"راديو سوا":
"محافظة النجف لا تستفيد من إيراد السياحة الدينية بسبب الفساد الإداري، ومحاولة هيمنة جهات من القطاع الخاص وبعض الأحزاب على هذا القطاع".

ودعا المظفر الحكومة العراقية إلى الإسراع في سن قانون ينظم هيكلية عمل قطاع السياحة العراقي، مشددا على ضرورة إسناد حقيبة وزارة السياحة الى شخصية كفوء ومستقلة، على حد قوله:
"ندعو بوصفنا متخصصين في هذا المجال الحكومة العراقية إلى إقرار قانون السياحة، والتعجيل بإسناد حقية وزارة السياحة إلى شخصية مختصة مهنية مستقلة".

وحث المظفر الحكومة العراقية على فتح آفاق التعاون السياحي مع دولة الكويت، محذرا من عواقب الإهمال الذي يعاني منه قطاع السياحة الدينية في العراق، حسب قوله.

تجدر الإشارة الى أن مدينتي النجف وكربلاء تستقبلان مئات الألوف من الزوار الشيعة بشكل مستمر، مما أسهم في تطور الوضع الاقتصادي في المدينتين.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:

XS
SM
MD
LG