Accessibility links

استئناف القتال بين الجيش اللبناني وعناصر فتح الإسلام في مخيم النهر البارد


استؤنف القصف العنيف وتبادل إطلاق النار بين الجيش اللبناني وبقايا عناصر فتح الإسلام الذين ما زالوا متحصنين داخل مخيم نهر البارد رغم تحول معظمه إلى أنقاض.

وقال متحدث باسم الجيش إن "المتطرفين الإسلاميين" يسيطرون على مساحة بطول 600 متر وعرض 300 متر في مرتفعات المخيم. وأضاف إن المتطرفين أطلقوا السبت ثمانية صواريخ من طراز كاتيوشا سقطت كلها في محيط المخيم دون وقوع إصابات.

وقال أمين سر حركة فتح في لبنان سلطان أبو العينين في مؤتمر صحفي عقده في مخيم البداوي إن المعركة بدأت تصل إلى مرحلة الحسم وان الحل العسكري لن يكون طويلا بعد ان زالت العقد التي كانت تحول دون معالجة الجيش للموقف.

وأضاف أبو العينين ان من المتوقع حدوث انهيار مفاجئ لمقاتلي فتح الإسلام وسيطرة تامة للجيش على المخيم، وان ذلك ربما يتم في غضون الساعات الثماني والأربعين المقبلة.
واعتبر أبو العينين إطلاق صواريخ باتجاه المناطق السكنية المحيطة بالمخيم بمثابة الطلقة الأخيرة بحوزة فتح الإسلام.
XS
SM
MD
LG