Accessibility links

المكسيك تحرز المركز الثالث في بطولة كوبا أميركا


أنهى المنتخب المكسيكي مشاركته في بطولة كأس اميركا الجنوبية "كوبا اميركا" في كرة القدم التي تختتم الاحد في فنزويلا، باحرازه المركز الثالث بعد فوزه على الاوروغواي 3-1 في المباراة التي اقيمت على ملعب "اوليمبيكو دي لا سوييداد يونيفيرسيتاريا" وامام 30 الف متفرج.

وسجل كيوتيموك بلانكو في الدقيقة الـ38 من ركلة جزاء وراوول برافو في الدقيقة الـ68 واندريس غواردادو في الدقيقة الـ76 اهداف المكسيك، وسيباستيان ابرو في الدقيقة الـ22 هدف الاوروغواي التي لعبت بعشرة لاعبين منذ الدقيقة ال36 بعد طرد المدافع دييغو الفريدو موغانو.

وتقام المباراة النهائية الأحد، حيث يتقابل الغريمان التقليديان البرازيل حاملة اللقب في العامين الماضيين والارجنتين.
وهي المرة الثالثة التي تحرز فيها المكسيك المركز الثالث في هذه البطولة بعد عامي 1997 و1999.

وبدأ المنتخب الاوروغوياني المباراة بقوة وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة الاولى عندما سدد ابرو كرة قوية مرت بجانب المرمى، ثم الحقها زميله خورخيه فوسيل بمحاولة اخرى تصدى لها الحارس المكسيكي غييرمو اوشوا.

وحاول منتخب المدرب هوغو سانشيز ان ينطلق نحو منطقة الاوروغواي وحصل على فرصة خطيرة لافتتاح التسجيل، الا ان الحكم الاكوادوري ماوريسيو راينوزو تغاضى عن ركلة جزاء بعدما ارتكب لوغانو خطأ على برافو في الدقيقة الـ18.

وجاء رد الاوروغواي مثمرا عندما توغل ماكسيمليانو بيريرا في الجهة اليسرى، قبل ان يمرر كرة عرضية ارتقى لها ابرو واودعها بنجاح شباك الحارس اوشوا في الدقيقة الـ22.

ولم ينتظر المكسيكيون كثيرا ليعودوا الى المسافة ذاتها مع منافسيهم، اذ ادرك لهم بلانكو التعادل من ركلة جزاء بعدما ضرب لوغانو بكوعه نيري كاستيو، فلم يتردد الحكم هذه المرة في الاشارة الى نقطة الجزاء ورفع بطاقة حمراء بوجه لوغانو في الدقيقة الـ36.

وشكل هذا الطرد نقطة تحول في المباراة، فظهرت بعد استراحة الشوطين السيطرة المكسيكية بشكل جلي، وكانت اولى الفرص الخطيرة في الشوط الثاني لبلانكو الذي سدد بجانب المرمى في الدقيقة الـ53، ثم تدخل الحارس فابيان كاريني ليحرم خايمي لورانزو من منح المكسيك التقدم بتسديدة اطلقها من حدود المنطقة في الدقيقة الـ60.

لكن الحارس الاوروغوياني لم يتمكن بعدها من الوقوف في وجه تسديدة صاروخية اطلقها برافو من خارج المنطقة، لتسكن الزاوية اليسرى العليا لكاريني الذي لمسها دون ان يتمكن من ابعادها في الدقيقة الـ68.

وجاء غواردادو ليطلق رصاصة الرحمة على الاوروغوانيين والمباراة عندما اطلق تسديدة صاروخية عجز كاريني عن صدها وذلك قبل 14 دقيقة على نهاية اللقاء.

تجدر الاشارة الى ان افضل هدافي المكسيك في هذه البطولة كان كاستيو برصيد 4 اهداف، ومن بعده برافو بثلاثة وبرافو بهدفين، مقابل هدف لارسي رويز وغاردادو ورامون موراليس وجيراردو تورادو.

اما من ناحية الاوروغواي فكان دييغو فورلان افضل الهدافين برصيد ثلاثة اهداف، مقابل هدفين لابرو وهدف لكل من بابلو غابرييل غارسيا وكريستيان رودريغيز.
XS
SM
MD
LG