Accessibility links

الأنشطة الفجائية تؤدي للإصابة بالنوبة القلبية


حذرت دراسة اجريت مؤخرا من أن الكثير من الأنشطة الفجائية التى يقوم بها مرضى القلب قد تؤدي إلى إصابتهم بنوبة قلبية.

وضربت الدراسة مثلا بأن دفع الجسم لهرمون التوتر إلى مجرى الدم قبل الاستيقاظ للمساعدة على النهوض من الفراش قد يؤثر على القلب.

ولفتت الدراسة إلى أن التمارين البدنية التى يقوم بها مريض القلب فجأة مثل الجري وتلك التى تتطلب مجهودا بدنيا كبيرا يمكن أن تؤدى إلى الإصابة بالنوبة القلبية، غير أن المواظبة على التمارين الرياضية لا يعرض لمثل هذه المخاطر.

وأوضحت الدراسة أن نوبة الغضب التى يشعر بها المريض ترفع من احتمال إصابته بالنوبة القلبية بحوالى 14 ضعفا خلال الساعتين اللتين تعقبان ذلك.

ورجحت الدراسة أن يفسر الجفاف الذى يتعرض له الجسم أثناء الليل وأعراض ليلية أخرى للأدوية التى يتناولها المريض بالقلب سبب حدوث النوبات القلبية فى الصباح.

XS
SM
MD
LG