Accessibility links

هادلي يتوقع أن تحرز الحكومة العراقية تقدما على عدد من المسارات خلال الشهرين القادمين


توقع ستيفن هادلي مستشار الأمن القومي الأميركي أن تحرز الحكومة العراقية تقدما على المسارين الأمني والسياسي خلال الشهرين القادمين.

وقال في لقاء مع شبكة فوكس نيوز صباح الأحد، إن تعزيز القوات الأميركية في العراق لتنفيذ خطة فرض القانون بدأ يؤتي أُكله:

" رئيس الوزراء نوري المالكي أخذ يتبنى أجندة غير طائفية "

" سنشهد تحسنا مُضطردا على الصعيد الأمني خلال الشهرين القادمين، أولا عن طرق تكثيف الهجمات ضد القاعدة والميليشيات الشيعية، وثانيا بانضمام المزيد من العشائر السنية إلى جانب الحكومة
والقوات الاميركية لمحاربة القاعدة، واذا استمر هذا النهج فسنرى تحسن الوضع الأمني في بغداد، مما يسهل على جميع الأطراف تنفيذ مشروع المصالحة الوطنية".

وأكد هادلي أن الرئيس بوش متمسك بانتظار تقرير الجنرال بتريوس حول التقدم في الوضع الأمني والعسكري، قبل البت بأي قرار جول العراق.
" سننتظر تقريري الجنرال بتريوس والسفير كروكر، وعلى ضوء تقريريهما سيتم بحث القضايا التي تشير اليها هذه التقارير والتوصيات الواردة فيها، وأرى أن أعضاء مجلس الشيوخ قد أدوا خدمة مفيدة لنا بالأشارة إلى الأمور المهمة التي يجب علينا التفكير فيها".

وأضاف هادلي أن الرئيس بوش يرى أن رئيس الوزراء نوري المالكي أخذ يتبنى أجندة غير طائفية، وهذا أمر إيجابي لافتا إلى أن القادة السياسيين من سنة وشيعة وكرد بحاجة إلى بذل المزيد من الجهود لتنفيذ المصالحة الوطنية، على حد قوله.

XS
SM
MD
LG