Accessibility links

سناتور ويب: أحداث العراق ليست حربا بالمعنى المفهوم وغراهام يعتبرها صراعا


تعليقا على الاتهام الذي وجَّهه الرئيس بوش إلى الكونغرس خلال مؤتمر صحفي عقده الخميس بمحاولة إدارة الحرب في العراق قال السناتور الديموقراطي جيم ويب في حوار تلفزيوني الأحد إنه لا يعتبر ما يجري في العراق حربا بالمعنى المفهوم. ومضى إلى القول:

"بادئ ذي بدء، لا أعتقد أننا نخوض حربا، فهذه عملية احتلال فاشلة وما زالت مستمرة منذ أربع سنوات بعد انتهاء مرحلتها العسكرية الصرفة. وقد أخفقت هذه الإدارة في صياغة معادلة ديبلوماسية تؤدي إلى حل سياسي للمشكلة".

غير أن السناتور الجمهوري ليندسي غراهام رد على ذلك بقوله: "أعتقد أن ما يجري في العراق جزء من صراع عالمي، حيث وصل تنظيم القاعدة إلى العراق، وقال بن لادن إن ذلك بمثابة حرب عالمية ثالثة وإن بغداد ستكون عاصمة للخلافة الإسلامية".

وأكد السناتور غراهام أن تنظيم القاعدة وإيران مصممان على وأد التجربة الديموقراطية الوليدة في العراق: "إن ما يجري في العراق ليس محاولة منا للاستيلاء عليه، ولكنه تعبير عن رغبتنا في مساندة توجهات معتدلة لم يألفها الشرق الأوسط. يجب أن نسأل أنفسنا لماذا أتى تنظيم القاعدة إلى العراق؟ لقد أتى لوقف توجه البلاد نحو الديموقراطية".

غير أن السناتور ويب قال إن الوضع في العراق لم يعد مقبولا وإن الاقتراح الذي قدمه العضوان الجمهوريان البارزان في مجلس الشيوخ جون وارنر ورتشارد لوغر يشير إلى اقتراب موقف الجمهوريين من الموقف الذي يتبناه الديموقراطيون في الكونغرس: "لقد وصلنا إلى نقطة يتعين فيها علينا توحيد صفوفنا في الكونغرس للقيام بمحاولة لوضع حد لهذه البلبلة".

ولكن السناتور غراهام قال إنه لا يحق للكونغرس التدخل في إدارة الحرب ومنع القادة الميدانيين من ممارسة مسؤولياتهم.
XS
SM
MD
LG