Accessibility links

البيت الأبيض يرفض مقترحا بوضع خطة لسحب القوات الأميركية من العراق


رفض البيت الأبيض مقترحا لعضوين جمهوريين في مجلس الشيوخ يطالب الرئيس بوش بوضع خطة يمكن بموجبها البدء بسحب الجيش الأميركي من العراق بحلول نهاية العام الحالي.

وقال ستيفن هادلي مستشار الرئيس بوش للأمن القومي إن الوقت ما زال مبكرا للغاية لتغيير إستراتيجية العراق، وإنه يتعين تأجيل أي دراسة لاقتراحات جديدة إلى حين صدور تقرير منتظر عن التقدم في العراق من الجنرال ديفد بتريوس قائد القوات الأميركية في العراق والسفير الأميركي في بغداد رايان كروكر في سبتمبر/أيلول المقبل.

وأضاف هادلي: "أعتقد أن ما سنراه في الأشهر القليلة القادمة هو حصول تقدم نحو الأفضل في الوضع الأمني، وتقدم في مسار العملية السياسية والمصالحة".

وعلق هادلي على اقتراح كل من السيناتور لوغار وورنر بشأن تغيير الاستراتيجية في العراق، قائلا: "إن ما دعا إليه السيناتوران هو أن هناك حاجة في الوقت الحالي للتفكير والتخطيط في الوسائل التي تتيح لنا الانتقال إلى المرحلة الثانية في العراق، عندها يصبح للقوات الأميركية دور مختلف".

زيباري: وجود قوات التحالف ما زال ضروريا

وقال وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لم يقترح وضع جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من العراق.

وأضاف زيباري في حديث لمحطة CNN التلفزيونية أن القوى الأمنية العراقية والجيش العراقي قد تطورا وكبر حجمهما وهما يضطلعان بدورهما القيادي في العديد من العمليات ضد القاعدة والإرهابيين والمتمردين.

وبيّن زيباري سبب بقاء القوات قائلا: "إن الانسحاب هو هدف، ولكننا لن ندعو إلى انسحاب متهور أو إخراج القوات وأنا أعتقد أن وجود قوات التحالف ما زال ضروريا في ظل الوضع الحالي غير المستقر".
XS
SM
MD
LG